Shadow Shadow

أرفقت مقطعاً مصوراً

النجباء تتهم عصابات الجوكر بقتل متظاهري الناصرية وإحراق خيمهم!

2020.01.27 - 16:37
 النجباء  تتهم  عصابات الجوكر  بقتل متظاهري الناصرية وإحراق خيمهم!
ناس – بغداد في مشهد بات معتاداً، ظهرت مركبات "بيك آب" في الناصرية فجر الإثنين، أطلقت ملثمون منها الرصاص بكثافة، قبل أن يضرموا النيران في خيم الاعتصام وينسحبوا دون أن تتمكن قوات الأمن من اعتراضهم، على الرغم من تأكيد قائد شرطة ذي قار ملاحقة المهاجمين. أثار الهجوم الذي خلف قتيلاً وعدداً من الجرحى، ردود فعل غاضبة واستنكاراً من أطراف سياسية ومجتمعية واسعة، وفي الوقت الذي تتهم فصائل مسلحة بالوقوف وراء الهجمات من هذا النوع، والتي تكررت في بغداد والبصرة والمحافظات الأخرى، قدمت حركة النجباء رواية مختلفة. قالت الحركة في خبر بثته عبر موقعها الإلكتروني وقناتها في "تلغرام"، إن "عصابات الجوكر هي التي هاجمت المتظاهرين في الناصرية فجر الإثنين، وأرفقت مقطعاً مصوراً يظهر النيران وهي تلتهم خيم المعتصمين". الاتهام أثار استغراباً، فالحركة ذاتها، وإلى جانب فصائل أخرى، تقول عبر وسائل إعلامها إن من يقف خلف الاحتجاجات وتصعيدها هم "عصابات الجوكر"، فكيف لـ "الجوكر" أن يتظاهر ويقتل المتظاهرين في الوقت نفسه؟ ولم يقتصر الخطاب هذا على وسائل إعلام الفصائل المسلحة بل امتد إلى بيانات وتصريحات قادة الأمن، حيث قال قائد قوات الصدمة في محافظة البصرة، في وقت سابق، إن "عصابات الجوكر هي التي تهاجم المتظاهرين في المحافظة"، بعد ساعات فقط من إحراق خيم المعتصمين على يد قواته التي ظهرت في مقطع مصور وهي تحتفل بـ"نجاح" اقتحام الفلكة البحرية. وعلى الرغم من فداحة الهجمات التي تطال المتظاهرين منذ أشهر، فشلت الأجهزة الأمنية، حتى الآن، في كشف أي من المسؤولين عنها أو اعتقالهم، فضلاً عن المسؤولين عن أعمال الخطف والاغتيال التي تطال متظاهرين وناشطين. فيما تقول منظمات دولية من بينها "هيومن رايتس ووتش" ومنظمة العفو الدولية، إن تلك الهجمات والأحداث، تجري بعلم السلطات العراقية وأجهزتها، إن لم تكن بتوجيه منها. [video width="320" height="560" mp4="https://www.nasnews.com/assets/uploads/2020/01/video-1580132166.mp4"][/video]