Shadow Shadow

هكذا علق ترامب..

واشنطن تكشف معلومات جديدة عن إصابات جنودها بالهجوم الإيراني على عين الأسد

2020.01.24 - 22:12
واشنطن تكشف معلومات جديدة عن إصابات جنودها بالهجوم الإيراني على عين الأسد
ناس - بغداد  أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"،الجمعة، عن حصيلة جديدة لإصابات العسكريين الأميركيين داخل قاعدة عين الأسد، إثر الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على القاعدة في الثامن الشهر الجاري. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جوناثان هوفمان في تصريحات للصحفيين تابعها "ناس"، اليوم (24 كانون الثاني2020)، "إن 34 عسكريا أصيبوا بارتجاج في المخ، من جراء الهجوم الصاروخي". وأضاف أن "8 عسكريين نقلوا في وقت سابق إلى ألمانيا قبل استئناف رحلتهم إلى الولايات المتحدة". وقال الجيش الأميركي في وقت سابق، إن "الأعراض لم يبلغ بها على الفور بعد الغارة، وفي بعض الحالات اتضح بعدها بأيام"، مشيرا إلى أن "نصف من أصيبوا من الجنود عادوا لاستئناف واجباتهم العسكرية". من جانبه، نفى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في تصريح صحفي من دافوس، أن يكون العسكريون قد أصيبوا بخطورة، قائلا إن الأمر "مجرد صداع". وأعلنت القيادة المركزية الأميركية، أول أمس الأربعاء، نقل عسكريين أميركيين آخرين من قاعدة في العراق إلى مستشفى عسكري أميركي في ألمانيا. وقال المتحدث باسم القيادة المركزية، في تصريح تابعه “ناس”، أول أمس، (22 كانون الثاني 2020)، إنه تم نقلهم إلى المستشفى العسكري لإجراء المزيد من الفحوص وتلقي العلاج اللازم، فيما لم يستبعد المتحدث أن تكشف الفحوص عن إصابات جديدة. وكانت القيادة المركزية قد أكدت في الأسبوع الماضي أن 11 من العساكر الأميركيين تضرروا جراء قصف قواعد تضم قوات أميركية في العراق بالصواريخ الإيرانية. وقالت شبكة “سي إن إن” الإخبارية، إن القيادة المركزية تحدثت عن عسكريين آخرين. ونفذت إيران هجوما صاروخيا على قواعد عسكرية أميركية في 8 كانون الثاني، ولم تعلن المصادر الرسمية الأميركية وقتها، عن وجود متضررين في صفوف القوات الأميركية جراء الهجوم.