Shadow Shadow

برفقة وزير الخارجية

المطلوب للمحاكمة.. جميل الشمري يظهر مجدداً في وزارة الدفاع!

2020.01.21 - 15:53
المطلوب للمحاكمة.. جميل الشمري يظهر مجدداً في وزارة الدفاع!
بغداد – ناس اظهرت صورة جمعت وزير الخارجية محمد علي الحكيم، مع شخصيات اخرى، حضور الفريق الركن جميل الشمري، المطلوب بتهم قمع المحتجين في الناصرية، محاضرة القاها الحكيم، في جامعة الدفاع الوطني للدراسات العسكرية في بغداد، والتي كانت بعنوان (السياسة الخارجية العراقية في ظل متغيرات البيئة الاقليمية والدولية). وجاء في بيان لوزارة الخارجية تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (21 كانون الثاني 2020)، أن "وزير الخارجية محمد علي الحكيم، القى محاضرة بعنوان: (السياسة الخارجيّة العراقيّة في ظلّ مُتغيّرات البيئة الإقليميّة والدوليّة) في كلية الدفاع الوطنيّ بجامعة الدفاع للدراسات العسكريّة". وتابع، أن "الحكيم أكد سعي وزارة الخارجيّة بكلّ جدّ لإبرام علاقات مع دول العالم مع جميع دول العالم على وفق مبدأ عدم التدخّل في الشُؤُون الداخليّة، وبعيداً عن سياسة المحاور". وبين الحكيم، أنَّ "هناك تأثيراً متبادلاً بين أمن العراق الداخليّ والحالة الإقليميّة والعالميّة؛ لذا طالما كانت الخارجيّة في حراكها الدبلوماسيّ تعمل بالشكل الذي يحفظ سيادتنا، وأمننا من التصدُّع". واشار إلى، أن "حالة التوتر في المنطقة، والاستقطابات التي تواجه خارطة العلاقات الدوليّة، إلا أنّ العراق أعاد بناء العلاقات على أساس المصالح المُشترَكة والمخاطر المُشترَكة، مُشدِّداً: حافظنا على علاقات جوار مُحترَمة، مُبيّناً: ما يربط العراق بدول المنطقة خاصّة، ودول العالم عامة مجموعة مصالح ذات طابع اقتصاديّ، علاوة على ستراتيجيّة دوليّة مُهمّة وهي مواجهة المخاطر المُشترَكة ومنها: الإرهاب". واردف البيان، أن "الحكيم تناول في المحاضرة نقاط الاهتمام في مجال العلاقات الخارجيّة، ومواقف العراق إزاء القضايا ذات الاهتمام المُشترَك، ومنها الأزمات في بعض الدول العربيّة، والتوتر الإيرانيّ-الأميركيّ". يشار الى ان نقابة المحامين في ذي قار، رفعت في وقت سابق، 200 دعوى قضائية ضد جميل الشمري، من قبل ذوي الضحايا في المحافظة. وقالت النقابة في تصريح صحفي تابعه “ناس” (4 كانون الاول 2019)، ان “ذوي ضحايا قمع التظاهرات في ذي قار رفعوا 200 دعوى قضائية ضد جميل الشمري امام اللجنة التحقيقية الخاصة بالتحقيق في قتل المتظاهرين في ذي قار”. وأكدت مفوضية حقوق الانسان مقتل 42 متظاهرا و492 جريحا خلال ثلاثة ايام في محافظة ذي قار، عندما تولى الشمري منصب قائد شرطة المحافظة. وفي وقت سابق اصدر القضاء مذكرة قبض بحق الفريق جميل الشمري. وتظاهر العشرات من ذوي ضحايا “مجزرة الناصرية"، في محكمة استئناف ذي قار الاتحادية للمطالبة بـ “القصاص” من الفريق الركن جميل الشمري، الذي كان يتولى مهام رئيس خلية الأزمة حينها. وقال مراسل “ناس”، (٢٢ كانون الأول ٢٠١٩) إن العشرات من ذوي الضحايا تظاهروا داخل المحكمة حاملين صور القتلى ومطالبين بالقصاص من الشمري على خلفية الأنباء التي تحدثت عن هروبه.