Shadow Shadow

8 جرحى وأعمدة دخان في الطيران

قوات الأمن تباغت متظاهري بغداد بالرصاص الحي وقنابل الغاز.. هل بدأت حملة تفكيك التحرير ؟

2020.01.19 - 08:04
قوات الأمن تباغت متظاهري بغداد بالرصاص الحي وقنابل الغاز.. هل بدأت حملة  تفكيك التحرير ؟
بغداد - ناس قال مراسل "ناس"، الأحد، إن قوات الأمن باغتت المعتصمين في ساحة الطيران ببغداد بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما تساءل نشطاء فيما إذا كانت الحكومة بدأت فعلا تنفيذ الخطة التي أقرتها بعض الأطراف السياسية التابعة لها بشأن تفكيك مخيم الاعتصام في ساحة التحرير، تمهيدا للقضاء على حركة الاحتاج. وأظهرت صور حصل عليها مراسل "ناس" اليوم (19 كانون الثاني 2020)، أعمدة دخان ترتفع في ساحة الطيران، فيما يحاول المتظاهرون الاحتماء من الغازات المنبعثة من القنابل. وقالت مصادر طبية إن الحصيلة الأولىللهجوم المباغت الذي تعرض له المتظاهرون، هو سقوط 8 جرحى في صفوفهم. ويستعد متظاهرو بابل لاتخاذ المزيد من الاجراءات التصعيدية مع اقتراب نهاية المهلة التي حددها معتصمو محافظة ذي قار للسلطة من اجل اختيار رئيس وزراء وفق مواصفات المتظاهرين، لتنضم المحافظات الاخرى في بما بعد إلى “مهلة الناصرية” وتعلن تبنيها.  وتنتهي المهلة التي حددها متظاهرو ذي قار صباح الإثنين، فيما بدأ عدد من متظاهري المحافظات اجراءاتهم التصعيدية المبكرة. يشار الى ان مجهولين نشروا قبل منتصف ليل الأحد، صوراً عملاقة لشخصيات عسكرية في ساحة الواثق وسط بغداد. وأظهرت مشاهد مُلتقطة بكاميرا هاتف نقال اطلع عليها “ناس” (18 كانون الثاني 2020) آلية نقل كبيرة وهي تُنزل “بوستراً” كبيراً يحوي صور كلٍ من قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي جمال جعفر (ابو مهدي المهندس) اللذين قتلا في هجوم أميركي استهدفهما مطلع الشهر الحالي قرب مطار بغداد. وضم البوستر كذلك صورة للقيادي في حزب الله اللبناني عماد مغنية فضلاً عن رسوم تندد باسرائيل وداعش.