Shadow Shadow

السودان يعلن السيطرة على تمرد جهاز المخابرات

2020.01.15 - 07:29
السودان يعلن السيطرة على تمرد جهاز المخابرات
بغداد - ناس أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، الأربعاء، فتح المجال الجوي للسودان، وذلك بعد ساعات على اشتباك أفراد أمن سابقين، على صلة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير، بالأسلحة مع جنود في العاصمة الخرطوم لساعات إلى أن تمكنت قوات حكومية من سحق التمرد في ساعة متأخرة من يوم أمس الثلاثاء. وقال البرهان في تصريحات تابعها "ناس" اليوم (15 كانون الثاني 2020)،  "إن ما جرى مؤامرة مدبرة ضد ثورة السودان"، مؤكدا أن جميع المقار الآن تحت سيطرة القوات المسلحة السودانية. وأضاف أن القوات المسلحة عازمة للتصدي لأي محاولة يائسة ضد ثورة السودان. بدوره قال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك إن "القوات المسلحة تمكنت من إحباط محاولة التمرد اليائسة". وتجدد، فجر الأربعاء، إطلاق النار في مقر هيئة العمليات بجهاز المخابرات العامة السوداني شرقي مطار العاصمة، الخرطوم الدولي. واستمر اطلاق الرصاص لفترة محدودة ومتقطعة قبل أن يتوقف، دون أن يتضح مصدر الإطلاق، فيما أشار مصدر إلى أنه شاهد سيارات مدنية مظللة تدخل برفقة عربات عسكرية إلى داخل مقر هيئة العمليات وتمركزت عربات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع بالقرب من مقر هيئة العمليات التي تقع بالقرب من مطار الخرطوم. وعززت السلطات السودانية انتشار قواتها بالخرطوم لتأمين المرافق الاستراتيجية. وكان الجيش السوداني أعلن أنه استعاد السيطرة على مقر هيئة العمليات لجهاز المخابرات المتواجد في حي كافوري شمال العاصمة، بينما تحدثت أنباء أن القوات المسلحة سيطرت على المقر الواقع في منطقة سوبا شرق المدينة، والمقر الثالث الذي استولى عليه "المتمردون" والذي يوجد شرق مطار الخرطوم. وقبل ذلك أعلن جهاز المخابرات السوداني انتهاء التمرد المسلح لقوات هيئة العمليات بالجهاز وتسليم المنسوبين أسلحتهم. وكانت اشتباكات عنيفة شهدتها أنحاء متفرقة في العاصمة السودانية في الخرطوم، وفق ما أكدته مواقع محلية، بعد انتهاء مهلة الجيش لمن وصفهم بـ"المتمردين"، لتسليم سلاحهم، على وقع التوتر في مقرات هيئة العمليات في جهاز المخابرات. في حين بسطت قوات تابعة لجهاز المخابرات العامة السوداني، مساء امس الثلاثاء، سيطرتها على حقلي حديدة وأبو سفيان النفطيين في ولاية غرب كردفان.