Shadow Shadow

شرطة كربلاء: سنضرب المخربين بيد من حديد!

2020.01.13 - 21:44
شرطة كربلاء: سنضرب المخربين بيد من حديد!
ناس – بغداد أكدت شرطة محافظة كربلاء، الاثنين، أهمية مواجهة المتجاوزين على الممتلكات العامة والخاصة، وردّ من وصفتهم بـ "المخربين" الساعين وراء تغيير مسار التظاهرات. وذكر بيان لقيادة شرطة محافظة كربلاء، تلقى "ناس" نسخة منه، ( 13 كانون الثاني2020)، أن "واجبنا هو حماية  التظاهرات السلمية والمطالبة بالحقوق المشروعة، في ساحة التظاهرات في فلكة الأحرار". وحذر البيان من "وجود مخربين يحاولون حرف التظاهرات لمكانات أخرى غير المكان المخصص لها وهو فلكة الاحرار". وتابع أن "مخربين يعملون بشكل متواصل محاولين اضعاف هيبة الدولة واستغلال التظاهرات، من أجل التخريب والتجاوز على الممتلكات العامة والخاصة". وتحدثت مصادر محلية، مساء الاثنين، عن توترات وسقوط جرحى بين صفوف المتظاهرين بالقرب من ساحة التربية (فلكة الاحرار)، التي يتجمع بها المتظاهرون في كربلاء. وطالب متظاهرون في ذي قار، الاثنين، بالإفراج عن خمسة شبان من المحافظة قالوا إنهم اعتقلوا من قبل القوات الامنية في كربلاء بسبب احتواء هواتفهم على صور تتعلق بالاحتجاجات. وأفاد مراسل “ناس”، اليوم (١٣ كانون الثاني ٢٠٢٠)، أن متظاهري الناصرية طالبوا، باطلاق سراح المواطنين الخمسة وهم كل من أحمد حمزة، حسن فلاح، محمد جبار، كرار جاسم، ومرتضى ذياب، الذين ذهبوا إلى زيارة العتبات الدينية في كربلاء قبل أن يتم اعتقالهم يوم الجمعة الماضية بسبب وجود صور في هواتفهم المحمولة تتعلق بتظاهرات ذي قار. وتابع، أن المتظاهرين رفعوا لافتات تندد بالاعتقالات العشوائية، وتطالب قيادة شرطة ذي قار بالتنسيق مع شرطة كربلاء لإطلاق سراح أبناء الناصرية كونهم أبرياء ولم يرتكبوا أية جريمة أو مخالفة.