Shadow Shadow

تعليق من الشرطة..

إيرانيون غاضبون يمزقون صورة سليماني في طهران ويهتفون: الموت للديكتاتور (فيديو)

2020.01.13 - 12:03
إيرانيون غاضبون يمزقون صورة سليماني في طهران ويهتفون: الموت للديكتاتور (فيديو)
ناس – بغداد تتواصل الاحتجاجات الشعبية في إيران، لليوم الثالث على التوالي، بعد أن اندلعت على خلفية اعتراف النظام الإيراني بمسؤوليته عن إسقاط الطائرة الاوكرانية التي كانت تقل عشرات الإيرانيين. وأظهر مقطع مصور اطلع عليه "ناس" اليوم (13 كانون الثاني 2020)، متحجاً وهو يمزق صورة لقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والذي اغتيل بغارة أميركية في بغداد، فجر الجمعة 3 كانون الثاني 2020. ونفى قائد شرطة طهران حسين رحيمي، إطلاق النار على المحتجين، مؤكدًا أن "أفراد الشرطة لديهم أوامر بضبط النفس". وقال هادي غيمي، المدير التنفيذي لمركز حقوق الإنسان في إيران، ومقره نيويورك: "بعد الصدمات الوطنية المتعاقبة في فترة زمنية قصيرة، يجب السماح للأفراد بالحزن بأمان والمطالبة بالمساءلة. لا ينبغي على الإيرانيين المخاطرة بحياتهم لممارسة حقهم الدستوري في التجمع السلمي". وقام أفراد الحرس الثوري بدوريات في المدينة على متن دراجات نارية، وحضر رجال أمن بزي مدني بكامل قوتهم. وشهدت طهران ومدن أخرى تظاهرات احتجاجية بعد اعتراف السلطات الإيرانية بمسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الأوكرانية عقب إقلاعها من مطار الخميني الدولي في العاصمة مما أدى مقتل 176 راكبا معظمهم من الإيرانيين. وأثار الحادث غضبا دوليا عارما، علما أنه وقع أثناء استهداف إيران بالصواريخ قوات أميركية في العراق. وطالبت دول عدة فتح تحقيق مستقل وتحديد المسؤول عن الحادث، كما شددت أوكرانيا على ضرورة أن تدفع إيران تعويضات لعائلات الضحايا. وألقى المعارض الإيراني مهدي كروبي، السبت، باللوم على مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي في ما آلت إليه أمور البلاد وذلك في رسالة شديدة اللهجة وصف فيها خامنئي بأنه يفتقر للحكمة والشجاعة المطلوبة للقيادة، متسائلاً عن سبب إخفاء وقال كروبي في رسالة وجهها إلى خامنئي ونشرتها وسائل إعلام ايرانية معارضة تابعها “ناس” السبت (11 كانون الثاني 2020) ما نصه: “لقد كتبت رسالة مفصلة إليكم منذ بعض الوقت عن الوضع المؤسف في البلاد نتيجة لسوء الإدارة والتدخل في جميع شؤون البلد. أما اليوم ، وبعد ثلاثة أيام من الإنكار والخداع، ظهرت أنباء إطلاق الصاروخ وإسقاط طائرة الركاب وما تبع ذلك من مأساة لذوي ضحايا الطائرة، وقد ظهرت المعلومات بعد الفضيحة التي اندلعت من جانب الغرب، دعني أذكرك هنا في خطاب قصير: صاحب الفخامة، كقائد عام، لديك مسؤولية مباشرة عن ذلك، من فضلك أخبرني هل كنت على علم بالكوارث صباح الأربعاء؟ أو هل علمت بذلك يوم الجمعة كما تزعم وسائل الإعلام المقربة إليك؟ إذا كنت على دراية وسمحت للجيش والأمن ومسؤولي الدعاية بخداع الشعب، فلا شك أنك لا تملك مؤهلات دستورية للقيادة. بالطبع، هذه الفضيحة ليست هي الحالة الوحيدة التي تتحمل فيها المسؤولية المباشرة. عدم التمحيص الدقيق لعمليات القتل المتسلسلة، والتزوير في الانتخابات، والقمع الدموي للمتظاهرين، وفي نهاية المطاف مسؤولية المواطنين الذين عانوا من ارتفاع أسعار البنزين في تشرين الثاني الماضي. وإذا كنت -كما يقولون- لست متورطًا في الكارثة ولم تتابع اكتشاف الحقيقة، فما هو الدور القيادي القوي الذي تلعبه أنت في البلاد في هذه الحالة؟ من الواضح أيضًا أنك تفتقر إلى الحكمة والشجاعة والإدارة والقوة اللازمة للقيادة”. ومهدي كروبي هو سياسي ورجل دين إيراني ومن المواليين لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومن رجال الثورة مع آية الله العظمى روح الله الخميني، تقلد منصب رئيس البرلمان في وقت سابق، وأصبح أحد زعماء الحركة الخضراء المعارضة وخضع للإقامة الجبرية منذ 7 سنوات، وذلك إثر اندلاع الاحتجاجات بعد الانتخابات الرئاسية 2009 التي أُعلن فيها فوز محمود أحمدي نجاد، وشابتها شبهات تزوير.
وأشعل اعتراف الحرس الثوري الإيراني بإسقاط الطائرة الأوكرانية غضب الشارع الإيراني حيث نزل الآلاف إلى الشوارع هاتفين بشعارات ضد “ولاية الفقيه” والمرشد علي خامنئي والحرس الثوي وقائد القوات المسلحة فيما مزّق آخرون صورة للقائد السابق لفيلق القدس قاسم سليماني. ووفقاً لتقارير أوردتها وسائل إعلام إيرانية معارضة تابعها “ناس” فإن الاحتجاجات بدأت بتنظيم وقفة تأبينية لضحايا الطائرة الأوكرانية، لكنها تطورت في وقت لاحق إلى وقفات امتدت من جامعة طهران إلى “خيابون انقلاب” فضلاً عن مدن أصفهان وشيراز. وركزت الشعارات على دعوة مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي إلى الرحيل، واتهام الحرس الثوري بالفشل وعدم الكفاءة والتسبب بإحراج الإيرانيين وقتلهم. [video width="724" height="720" mp4="https://www.nasnews.com/assets/uploads/2020/01/محتجون-إيرانيون-يمزقون-صورة-قاسم_سليماني-في-طهران-ويهتفون-الموت-للديكتاتور-إيران.mp4"][/video]