Shadow Shadow

أول تعليق من ترامب على قصف الحرس الثوري الإيراني قاعدة عين الاسد

2020.01.08 - 07:59
أول تعليق من ترامب على قصف الحرس الثوري الإيراني قاعدة عين الاسد
بغداد – ناس علق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على الهجوم الذي شنه الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، على قواعد أميركية في العراق انتقاما لمقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني. وقال ترامب في مدونة تابعها "ناس"، (8 كانون الثاني 2020) ان "كل شيء عى ما يرام، إطلاق صواريخ من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق، نقيم الآن الخسائر والأضرار التي حدثت". وتابع، "حتى الآن، كل شيء على ما يرام، لدينا أقوى القوات العسكرية وتجهيزها جيد في أي مكان في العالم". وذكرت مصادر أمنية لوكالة فرانس برس أن تسعة صواريخ على الأقل سقطت على قاعدة عين الأسد الجوية في وقت متأخر من يوم الثلاثاء بعد أن تعهدت الفصائل المقربة من طهران في العراق بالرد على غارة أميركية بطائرة مسيرة أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس قرب مطار بغداد الأسبوع الماضي. وقالت وكالة أنباء فارس الإيرانية إن صواريخ باليستية إيرانية أطلقت على قاعدة عين الأسد الجوية حيث تتمركز قوات أميركية. وأعلنت طهران إطلاق 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد العراقية، وفقا للتلفزيون الإيراني. وأكد مسؤول أميركي لـ ABC News أن “الصواريخ الباليستية أطلقت من داخل إيران على عدة منشآت عسكرية أميركية داخل العراق صباح الأربعاء بالتوقيت المحلي”. وقال المسؤول إن المنشآت تشمل “أربيل في شمال العراق وقاعدة الأسد الجوية” في غرب العراق. كما نقلت وسائل اعلام عن مصادر في البنتاغون تأكيدات بشأن تعرض أربيل للقصف. وأعلنت القوة “الجوفضائية” للحرس الثوري الإيراني، قصف قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار. ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن مسؤولين في الحرس الثوري تصريحات تابعها “ناس” فجر الأربعاء (8 كانون الثاني 2020) جاء فيها إن “عشرات الصواريخ دكت قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية في العراق”. وأعلن الحرس الثوري أنه “تم تنفيذ العملية بإسم الشهيد الفريق المجاهد قاسم سليماني، وبرمز يا زهراء (سلام الله عليها)”. ووفقاً لوسائل الإعلام الإيراني فإن الهجوم يأتي “انتقاماً لاغتيال القائد قاسم سليماني عبر إطلاق عدد من صواريخ أرض أرض”.