Shadow Shadow

مهاجمة روسيا والصين..

أميركا: 27 دولة نددت بالهجوم على سفارتنا في بغداد

2020.01.07 - 08:11
أميركا: 27 دولة نددت بالهجوم على سفارتنا في بغداد
بغداد – ناس اتهمت الولايات المتحدة الأميركية، روسيا والصين، بمنع صدور بيان من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة "يؤكد حصانة المقرات الدبلوماسية والقنصلية"، وذلك في أعقاب هجوم فصائل عراقية على السفارة الأميركية في بغداد في 31 كانون الأول الماضي. وقالت بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، (7 كانون الثاني 2020)، إن "27 دولة نددت بالهجوم على السفارة الأميركية في بغداد، في تناقض صارخ مع صمت مجلس الأمن بسبب روسيا والصين، وهما تتمتعان بالعضوية الدائمة، اللتين منعتا إصدار البيان". واستنكر سفيرا روسيا والصين لدى الأمم المتحدة الاتهام الأميركي، وقالا إنهما يدينان أي هجمات على المقرات الدبلوماسية في مختلف أنحاء العالم. ويتعين الموافقة على صدور مثل هذه البيانات بإجماع الدول الأعضاء في مجلس الأمن البالغ عددها 15. وقام مشاركون في مراسم تشييع جثامين مقاتلي الحشد الشعبي، الذين سقطوا نتيجة قصف أميركي، ‏باقتحام المنطقة الخضراء في بغداد، (31 كانون الأول 2019)، وتوجهوا إلى مبنى السفارة الأميركية، رافعين الأعلام العراقية وأعلام الحشد الشعبي. وأقدمت مجموعات من المحتجين على إضرام النيران في أجزاء من سياج السفارة الخارجي. وحمل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إيران، المسؤولية الكاملة عن اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد. وقُتل الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الإيراني فجر الجمعة في ضربة بطائرة أميركية مسيرة استهدفت موكبه عند مطار بغداد، مما صعد العداء بين الولايات المتحدة وإيران إلى مستوى لم يسبق له مثيل.