Shadow Shadow

علق على تهديدات ترامب..

الناطق باسم عبدالمهدي: نعد آلية لخروج القوات الأميركية.. ونرغب باستمرار التدريب

2020.01.06 - 14:43
الناطق باسم عبدالمهدي: نعد آلية لخروج القوات الأميركية.. ونرغب باستمرار التدريب
بغداد – ناس كشف المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء عبد الكريم خلف، الاثنين، عن الآلية المعدة لخروج القوات القتالية الأجنبية من الأراضي العراقية، مشيراً الى أن قضايا التجهيز والتسليح والدعم اللوجستي تبقى قائمة. ونقلت وكالة الأنباء العراقية تصريحاً عن خلف تابعه "ناس"، (6 كانون الثاني 2020)، قال فيه إن "القرار الذي صوت عليه مجلس النواب والآلية التي عدتها الحكومة تنص على خروج القوات القتالية من الأراضي العراقية وقضايا الدعم الجوي". وأضاف أن "قضايا التجهيز والتسليح والدعم اللوجستي تبقى قائمة"، مشيراً إلى أن "التفاهمات جارية مع قوات التحالف الدولي المتمثلة بالناتو والولايات المتحدة الأميركية". وبين، أن "المذكرتين اللتين تم رفعهما سابقاً من وزارة الخارجية عام 2014 كانت تشمل مساعدة القوات العراقية في قتال داعش، لكن بعد الانحراف الذي حصل في الآونة الأخيرة، والقرارات الفردية التي اتخذها التحالف الدولي، رأى العراق أن هذه الصراعات قد تجعله ساحة حرب". وتابع، : "بناء على ذلك يجب الاعتماد على القوات العراقية في مقاتلة داعش"، موضحاً أن "الحكومة ترغب في استمرار الدعم في قضايا التدريب والتسليح". وأكد المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة، أن "هناك آلية يتم إعدادها لغرض التفاهم مع القوات القتالية للخروج من الأراضي العراقية"، فيما قال في تصريح آخر إن "تهديد ترامب بالعقوبات غير صحيح وسنتعاون مع الأميركيين اقتصادياً". وكان البرلمان العراقي، قد صوت يوم الأحد، (5 كانون الثاني 2020)، لصالح إلزام الحكومة بإخراج القوات الأجنبية من البلاد وإلغاء الاتفاق الأمني مع الولايات المتحدة وإلغاء طلب مساعدة التحالف الدولي بقيادة واشنطن في محاربة الإرهاب. فيما هدد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بفرض عقوبات على بغداد، بعدما طالب البرلمان العراقي القوات الأميركية بمغادرة البلاد، موضحاً أنه إذا غادرت قواته فسيتعين على بغداد أن تدفع لواشنطن تكلفة قاعدة جوية هناك. وقال ترامب في تصريحات على متن الطائرة الرئاسية، تابعها "ناس"، (6 كانون الثاني 2020)، "لدينا قاعدة جوية هناك باهظة التكلفة بشكل استثنائي. لقد احتاجت مليارات الدولارات لبنائها منذ فترة طويلة قبل مجيئي. لن نغادر إلا إذا دفعوا لنا تكلفتها". وتابع ترامب إنه "إذا طالب العراق برحيل القوات الأميركية ولم يتم ذلك على أساس ودي، سنفرض عليهم عقوبات لم يروا مثلها من قبل مطلقا. ستكون عقوبات إيران بجوارها شيء صغير".