Shadow Shadow

قال إنها اللعبة إيرانية

مسؤول أميركي سابق: الهجوم على السفارة لا يعني وجود عداء عراقي لواشنطن

2019.12.31 - 17:21
مسؤول أميركي سابق: الهجوم على السفارة لا يعني وجود عداء عراقي لواشنطن
ناس - بغداد  اعتبر مستشار الأمن القومي الأميركي السابق، جون بولتون، الثلاثاء، اقتحام السفارة الأميركية لدى بغداد يندرج ضمن الصراع الأميركي الإيراني. وقال بولتون في تغريدة عبر تويتر، وتابعها "ناس" اليوم (31 كانون الأول 2019) إن "الهجوم على السفارة الأمريكية في بغداد مباشرة من قواعد اللعبة الإيرانية في عام 1979. إنه علامة على السيطرة الإيرانية على مجموعات الميليشيات الشيعية". وأضاف، "ليس ذلك علامة على معاداة الولايات المتحدة للعراق، يجب علينا حماية مواطنينا من القتال الإيراني". وتحولت مراسيم تشييع قتلى القصف الأميركي الذي استهدف مواقع لكتائب حزب الله، غربي العراق، إلى تظاهرة حاصرت السفارة الأميركية، قبل حرق أجزاء من السور المحيط بها وتحطيم بعض مرافقها. وقاد التظاهرة فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي ونائبه أبو مهدي المهندس، إلى جانب زعماء فصائل مسلحة أبرزهم قيس الخزعلي وهادي العامري وحامد الجزائري. بعد ذلك اقتحمت حشود السفارة الأميركية، ووصلت إلى مكاتب تضم قوات أميركية خاصة، كما أظهرت مقاطع مصورة، فيما توعد قادة في الحشد من بينهم أبو آلاء الولائي بمحاصرة القواعد العسكرية الأميركية في البلاد. من جانبه توعد رئيس الحكومة عادل عبد المهدي بـ “رد صارم” ضد مقتحمي السفارة، وطالب “الجميع بمغادرتها فورا”. وفي أول رد، اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إيران “بتنسيق الهجوم على السفارة الأميركية في بغداد”، مطالباً الحكومة العراقية بـ “استخدام قواتها لحماية السفارة”.