Shadow Shadow

عزت الشابندر يحذر قيادات الحشد الشعبي من اقتحام السفارة الأميركية

2019.12.31 - 14:21
عزت الشابندر يحذر قيادات الحشد الشعبي من اقتحام السفارة الأميركية
ناس - بغداد حذر السياسي العراقي، عزت الشابندر، الثلاثاء، قيادات الحشد الشعبي من الذهاب أبعد من التظاهر والاعتصام أمام السفارة الأميركية في بغداد. وقال الشابندر في تغريدة عبر تويتر تابعها "ناس" اليوم (31 كانون الأول 2019)، : "اي عمل اكثر من التظاهر و الاعتصام امام السفارة الأميركية في بغداد هو عمل انفعالي و مدان و يعطي نتائج عكسية على اكثر من صعيد". وأضاف، ان "على قيادات الحشد الشعبي ادراك ذلك و التصرف بما يحفظ للحشد قيمته و رمزيته". يشار الى أن المتحدث العسكري باسم كتائب حزب الله في العراق جعفر الحسيني، أكد، الثلاثاء، عدم نيتهم "الاعتداء" على السفارة الاميركية في بغداد. وقال الحسيني، في بيان تلقى "ناس"، نسخة منه، اليوم، (31 كانون الأول 2019)، انه "لا نية أبداً للاقتحام او الاعتداء على السفارة الاميركية، وانما اعتصام مفتوح الى ان تغلق السفارة ويطرد السفير من بغداد". يذكر أن محتجين عراقيين قاموا باقتحام حرم السفارة الأميركية في بغداد، الثلاثاء، رداً على قصف الولايات المتحدة مقرات كتائب حزب الله، في مدينة القائم الحدودية، بحسب وكالة فرانس برس. وأضافت الوكالة، في خبر لها، تابعه "ناس"، اليوم، (13 كانون الأول 2019)، ان "المحتجين أحرقوا أعلاماً وحطموا كاميرات مراقبة وهم يهتفون (الموت لأميركا)". يشار الى ان زعيمي منظمة بدر وحركة عصائب أهل الحق، هادي العامري وقيس الخزعلي، فضلا عن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، شاركوا في تظاهرة أمام السفارة الأميركية، احتجاجاً على قصف مواقع لكتائب حزب الله في العراق. وأظهرت صور اطلع عليها “ناس” اليوم (31 كانون الأول 2019)، العامري والخزعلي والمهندس وسط حشود تجمعت عند السفارة الأميركية، وسط العاصمة، قبل أن ينضم إليهم رئيس هيئة الحشد الشعبي وجهاز الامن الوطني فالح الفياض. كما أظهرت صور أخرى، قائد سرايا الخراساني حامد الجزائري إلى جانب المهندس، والقيادي في كتلة صادقون التابعة لعصائب أهل الحق، حسن سالم وهو يرفع راية كتائب حزب الله فوق الجدار الخارجي للسفارة، فيما خطت عبارات على جدار السفارة تقول: “مغلقة بأمر الشعب”. وتمكن المحتجون المشاركون في موكب تشييع مقاتلي كتائب حزب الله الـ25 الذين قضوا في الغارات الأميركية، من عبور جميع حواجز التفتيش في المنطقة الخضراء، شديدة التحصين.