Shadow Shadow

اسألوا العمليات

الحشد الشعبي: لا علاقة لقواتنا بمقتل أميركي في هجوم كيوان

2019.12.28 - 23:23
الحشد الشعبي: لا علاقة لقواتنا بمقتل أميركي في هجوم كيوان
  بغداد - ناس قلل مسؤول في إعلام الحشد الشعبي من إمكانية وجود علاقة بين قوات الحشد والهجوم الذي تعرضت له قاعدة كيوان في كركوك والذي أسفر عن مقتل متعاقد أميركي وفق وسائل إعلام أميركية. وقال علي الحسيني مسؤول علاقات الحشد الشعبي محور الشمال في حديث لـ "ناس" (28 كانون الأول 2019) إن "القاطع الذي وقعت فيه العملية ليس من ضمن قواطع الحشد، الذي ينتشر غالباً في مناطق جنوب وغرب كركوك". مبيناً "العملية وقعت ضمن قاطع مسؤولية عمليات كركوك، وهي الجهة التي يمكنها تقديم معلومات أكثر عن ما جرى، أما نحن فمهامنا في الوقت الحالي تركز على الجانب الدفاعي، وقواتنا هناك دفاعية، كما أننا نركز على ملاحقة فلول تنظيم داعش الذي بدأ ينشط في عدد من المناطق مثل داقوق وما يهمنا في هذه المرحلة هو تأمين المنطقة". وحول التقارير التي تحدثت عن علاقة محتملة بين فصائل مسلحة والعملية الأخيرة، خاصة بعد التهديدات التي اطلقتها قيادات حشدية ضد القوات الأميركية،  قال الحسيني إنه لا يعتقد بأن لذلك علاقة بالعملية الأخيرة، مجدداً التأكيد على أن قيادة عمليات كركوك هي الجهة التي يُمكن ان تقدم معلومات أوفى بهذا الشأن، خاصة والحديث المتداول عن عجلة محملة بصواريخ.. ينبغي معرفة المكان الذي انطلقت منه وكيف تمت العملية".
إقرأ/ي أيضاً: أبو آلاء الولائي: قصف القواعد والسفارة الأميركية بالمسيّرات هو أسهل شيء بالنسبة لنا
وكشفت صحيفة واشنطن بوست، الأميركية، السبت، تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الذي استهدف قاعدة k1 في كركوك، وادى إلى مقتل متعهد مدني أميركي وإصابة آخرين بجروح.   وقالت الصحيفة في تقرير ترجمه “ناس” اليوم (28 كانون الاول 2019)، إن “متعهداً دفاعياً أميركياً لقى مصرعه، وأصيب عدد من القوات الاميركية والعراقية بجراح في هجوم صاروخي شمال العراق، حسبما ذكر مسؤولون أمريكيون.   وأضافت الصحيفة أنه “وفقا للمسؤولين فإن المهاجمين أطلقوا 30 صاروخاً على المجمع العسكري العراقي بالقرب من كركوك، حيث يتمركز أيضا أفراد الخدمة الأمريكية”.   وأوضح أنه “لم يقدم المسؤولون العدد الدقيق للجنود الجرحى في الهجوم أو شدة الإصابات”.   واشارت الصحيفة إلى أنه “لقد وقعت مثل هذه الهجمات في عدة مناسبات خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث ألقى المسؤولون الأمريكيون باللوم في معظمها على المقاتلين الذين تدعمهم إيران”.   وقال العقيد مايلز كاجينز، المتحدث باسم التحالف بقيادة الولايات المتحدة الذي يقاتل “داعش”، إن قوات الأمن العراقية تقود التحقيق والرد على الهجوم.   من جهتها، أكدت صحيفة نيويورك تايمز ان الجهة المنفذة للهجوم مازالت مجهولة، فيما تساءلت عما إذا كانت فصائل مقربة من ايران نفذت الهجوم، أم أن الهجوم له علاقة بـ”داعش”.