Shadow Shadow

بعد قانون الانتخابات الجديد

خبير انتخابات يدعو إلى تأسيس تحالف التحرير: هكذا ستتشكل الكتلة الأكبر!

2019.12.24 - 18:57
 خبير انتخابات  يدعو إلى تأسيس تحالف التحرير: هكذا ستتشكل الكتلة الأكبر!
ناس- بغداد  أوضح الخبير في شؤون الانتخابات عادل اللامي، الثلاثاء، طريقة تشكل الكتلة النيابية الأكبر، بعد تصويت مجلس النواب على قانون الانتخابات الجديد. وقال اللامي في إيضاح تابعه "ناس" اليوم (24 كانون الأول 2019) إن " الاشتراك بالانتخابات يقتصر على المرشحين أفراداً وليس قوائم حزبية، وستتشكل الكتلة الأكبر، بإخبار كل مرشح بانتمائه إلى اي حزب، ويسجل ذلك لدى المفوضية وبعد إعلان النتائج سيعلن أي قائمة هي الفائزة بأكثر المقاعد والأصوات". وأضاف، أن "هذه فرصة ذهبية لتشكيل كيانات سياسية (احزاب) لدى المفوضية من الآن، قائمة على أساس المواطنة وعابرة للفئوية وتأتلف قبل الانتخابات في تحالف يسمى مثلاً تحالف تشرين أو تحالف التحرير أو اي مسمى آخر لكي تنافس الاحزاب المجرّبة وتفوز بالانتخابات بشرط المشاركة الواسعة لابناء انتفاضة تشرين وعوائلهم ومعارفهم والأغلبية الصامتة التي سبق وقاطعت الانتخابات بسبب عدم ثقتها بقانون الانتخابات ومفوضية الانتخابات والآن نأمل أن تبنى مفوضية جديدة بإشراف قضاة مستقلين مع الحفاظ على كوادر المفوضية النزيهين".
وصوت مجلس النواب، الثلاثاء، على قانون الانتخابات الجديد بالكامل، بعد خلافات وتأجيل تصويت بشأن المادتين 15 و16 من القانون. وفي اجواء احتفالية، صوت البرلمان وبحضور 177 نائبا، وبرئاسة محمد الحلبوسي، على قانون الانتخابات والذي يتيح الترشيح الفردي بنسبة 100%، واحتساب القضاء دائرة واحدة، على أن يكون عدد نسماته 100 ألف نسمة، واللجوء الى اكمال العدد من الاقضية المجاورة في حال كان عدد نسمات القضاء أقل من 100 الف نسمة، فضلا عن فوز المرشح الحاصل على أعلى الاصوات في دائرته الانتخابية. وفي ردود أولية، ابدى عدد من الناشطين والمتظاهرين اعتراضهم على القانون، فيما يخص فقرة فوز المرشح الحاصل على أعلى الاصوات، بعد أن أعلنوا في حملة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أيام، رغبتهم بأن يكون الفائز هو الحاصل على 50% من الأصوات زائد 1. ويبرر المعترضون على هذه الفقرة، بأن الفائز باعلى الاصوات قد يحصل على 10 الاف صوت فيما تتوزع الـ100 الف صوت المتبقية على بقية المرشحين، بأقل من 10 الاف صوت لكل مرشح منهم، فتضيع اصوات اغلب الناخبين. وارتفعت اصوات نواب سائرون بـ”الصلوات”، في اجواء احتفالية، فور التصويت على القانون بالكامل، بعد جولة من الخلافات استمرت لأسابيع بشأن القانون.