Shadow Shadow

طوق عشائري.. و75 موظفاً في الداخل

التفاصيل الكاملة لمحاصرة أكبر محطة كهرباء في الديوانية!

2019.12.23 - 15:05
التفاصيل الكاملة لمحاصرة أكبر محطة كهرباء في الديوانية!
ناس - الديوانية كشف مصدر داخل محطة توليد كهرباء الديوانية الغازية، الاثنين، عن تعرضها لحصار من قبل عشائر تطالب بتعيين ابنائها ضمن ملاك المحطة، محذراً من اطفاء المحطة بأي وقت نتيجة الحصار. وقال مصدر من داخل المحطة الغازية لـ"ناس" اليوم (23 كانون الاول 2019)، طالباً عدم الكشف عن اسمه، ان "يوم الثلاثاء الماضي (١٧ كانون الاول 2019) شهد اغلاق طريق الدخول والخروج على منتسبي المحطة، بتوجيه من عشائر الخزاعل والخوالد، الذين تقع المحطة ضمن المنطقة التي تحيط بها أراضي العشيرتين، بسبب وعود حكومية لهما لم تنفذ، تخص تعيين أبنائهم في المحطة المذكورة". وأوضح المصدر أن "الحادثة هي ليست الأولى"، مشيراً الى "مضي أكثر من 40 يوماً على مطالبتهم بتعيين أبنائهم، الذين لم يحصلوا على درجتين وظيفيتين من أصل 50 درجة". وبين ان "عدد المناوبين المحاصرين داخل المحطة هم ٧٥ شخصاً ويعملون بنظام ٢٤ ساعة مستمرة، مقابل ٧٢ ساعة استراحة، في الظروف الاعتيادية، لكن الذي حصل هو استمرارنا بعملنا منذ اسبوع، بسبب الحصار الذي نحن فيه والذي وصل لمرحلة منع دخول الطعام الينا من قبل المحتجين، وهو ما يؤثر على سلامة المحطة والعاملين فيها فضلاً عن كونها تبعد مسافة تصل الى 2 كيلومتر عن الشارع الرئيس". وحذر المصدر "من اطفاء المحطة بسبب المحاصرة، والتأثير السلبي على الشبكة الوطنية عموماً وعلى الديوانية بالأخص، لأن كمية التجهيز ستنخفض الى النصف". وعن دور الجهات الحكومية في التدخل لحل الازمة، لفت الى أن "اتصالات جرت منذ اليوم الاول، حيث أخبرنا المديرية العامة والوزارة وكل الجهات المختصة بما فيها الحكومة المحلية والجهات الامنية، لكننا لم نجد اذاناً صاغية ولم نلمس سوى خطوات خجولة من قبل الشرطة التي تفاوضت مع المحتجين، ولم يتوصلوا لحل للموضوع، وتركوا الحال على ماهو عليه منذ اسبوع". ونوه المصدر الى "تدخل مفوضية حقوق الانسان الديوانية، والتي وثقت الموضوع ووعدت بنقله الى رئاسة الوزراء والجهات المعنية في بغداد، اضافة الى اتصالات بين شيوخ عشائر الموظفين المحتجزين من جهة وشيوخ العشائر المحتجين من جهة أخرى، وإبلاغهم بضرورة الحفاظ على سلامة ابنائهم وتحميلهم مسؤولية أي مكروه قد يتعرضون اليه بسبب الحصار". يذكر ان محطة توليد كهرباء الديوانية الغازية تعد أكبر محطة انتاجية في المحافظة، تم افتتاحها في الثاني من كانون الثاني 2016 بطاقة إنتاجية تصل إلى 500 ميغاواط، بعد تنفيذها من قبل شركتين سويدية ومصرية، بكلفة إجمالية قدرها 181 مليون دولار، وبأربع وحدات تشغيلية تنتج كل منها 125 ميغاواط، ويكون تشغليها على الغاز عن طريق الانبوب الوطني الاستراتيجي الممتد من حقول الرميلة. ويشهد العراق احتجاجات شعبية عارمة، منذ مطلع شهر تشرين الأول الماضي، ولغاية الآن، نتيجة الفساد المستشري في دوائر ومؤسسات الدولة، وهيمنة الطبقة السياسية على مقدرات البلد، والتي أدت الى ارتفاع غير مسبوق بنسب البطالة وتردي الواقع المعاشي وانخفاض كبير بنسب تقديم الخدمات.