Shadow Shadow
كـل الأخبار

الفتح والكردستاني يقودان تفاهمات نيابية لتعديل وضع الأحزاب في قانون الانتخابات

2019.12.11 - 15:20
الفتح والكردستاني يقودان تفاهمات نيابية لتعديل وضع الأحزاب في قانون الانتخابات
بغداد – ناس كشف مصدر نيابي، الاربعاء، عن توصل الكتل الكردية وتحالف الفتح وكتل اخرى، الى اتفاق لتعديل وضع الاحزاب في قانون الانتخابات، وسط اصرار كتل اخرى على رأسها سائرون، على الترشيح الفردي بنسبة 100%. وقال المصدر لـ"ناس" اليوم (11 كانون الاول 2019)، إن "البرلمان رفع جلسته لنصف ساعة لعدم إكمال النصاب"، مشيرا الى توصل كتل الاكراد والفتح وكتل أخرى بخصوص قانون الانتخابات على ان يكون 75% ترشيح فردي، و٢٥ للأحزاب". و تسببت خلافات حادة “مستمرة” بين الكتل السياسية، بعرقلة انعقاد جلسة البرلمان “الحاسمة” للتصويت على قانون الانتخابات الجديد لساعات طويلة، فيما تحدثت مصادر عن احزاب تماطل، في سبل تعطيل الترشيح الفردي 100%. وقال مصدر لـ”ناس” اليوم (11 كانون الاول 2019)، إن “خلافات مستمرة تدور بين الكتل السياسية، عرقلت انعقاد جلسة مجلس النواب المقرر انعقادها في الساعة الـ12ظهرا”، مبينا ان “أحزاباً تماطل لتعطيل الترشيح الفردي 100%”. ويقول مراقبون إن “الأحزاب الحاكمة تناور لحماية مصالحها، التي تخشى أن تطيح بها أي انتخابات نزيهة، وفق قانون عادل”. وكشف مصدر برلماني، في وقت سابق من اليوم الاربعاء، عن عقد رئاسة مجلس النواب اجتماعاً لقادة الكتل السياسية واللجنة القانونية للوصول الى صيغة اتفاق وحل الخلافات، بشأن قانون الانتخابات المزمع التصويت عليه اليوم، فيما كشف عن عدم وجود مسودة للقانون حتى الان. وأكد المصدر انه “لغاية الآن لا توجد مسودة قانون جاهزة التصويت، والخلاف قائم حتى الساعة بشأن الدوائر المتعددة واحتساب اعلى الاصوات بنسبة ١٠٠٪”. وتابع المصدر أن “الاجتماع انتهى ولم يخرج بنتائج كاملة لاقرار قانون الانتخابات، عقب الاتفاق على نسبة ١٠٠٪ للاصوات، رغم احتدام النقاشات بين الكتل السياسية ورئاسة البرلمان”. ولفت الى أنه “لم يتم الاتفاق على مسألة المحافظات، سواء الى دوائر متعددة او دائرة واحدة”، مبيناً أن “الخلاف حول هذه الفقرة مازال مستمراً حتى هذه اللحظة”. ونوه الى أن “الجلسة ربما تعقد، لكن دون التصويت على القانون بالمجمل”. ويعتبر قانونيون ومتظاهرون، ان صيغة قانون الانتخاب الحالي يوفر مكاسب للاحزاب ويفرض هيمنة الكتل السياسية ويبعد المرشحين المستقلين وغير المنضوين ضمن قائمة حزبية.