Shadow Shadow
كـل الأخبار

شامو: مسلحو الحزب احتلوا المنطقة!

حفر خنادق وأنفاق.. موقع كردي يتحدث عن قنديل جديد لـ PKK في جبل سنجار

2019.12.09 - 13:48
حفر خنادق وأنفاق.. موقع كردي يتحدث عن  قنديل جديد  لـ PKK في جبل سنجار
بغداد - ناس قال موقع "باس نيوز" الكردي، إن مسلحي حزب العمال الكردستاني PKK منشغلون بحفر خنادق وأنفاق في جبل سنجار، مشيرا إلى أن هذه العملية "محاولة لتحويله إلى قنديل جديد، في إشارة إلى مقر قيادة الحزب في جبال قنديل. ونقل الموقع في تقرير تابعه "ناس" الاثنين (9 كانون الأول 2019)، عن مصدر قوله إن "أعدادا كبيرة من مقاتلي الحزب وصلوا إلى جبل شنكال (التسيمة الكردية لجبل سنجار، الذي يقع على بعد 120 كم شمال غرب الموصل) وبدأوا بحفر خنادق وأنفاق في الجبل"، مشيرا إلى أن "الجهود التي يبذلها العمال الكردستاني لتقوية مواقعه في منطقة شنكال وزيادة أعداد قواته هناك وحفر الأنفاق والخنادق تشير إلى نية الحزب البقاء في المنطقة وعدم مغادرتها رغم دعوات رسمية من الحكومة العراقية والحكومة المحلية في محافظة نينوى التي يتبع لها قضاء شنكال للحزب لمغادرة المنطقة وسحب مقاتليه منها". وبحسب الموقع، يمكن لهذه الخطوة أن "تزيد من المخاطر التي تهدد شنكال، خاصة مع التهديدات المستمرة من جانب تركيا للحزب بعدم السماح له بتحويل البلدة إلى قنديل ثان". وذكر الموقع، إنه "بالإضافة لوحدات من الجيش العراقي تتواجد في مدينة شنكال (قوات) الحشد الشعبي وقوات تابعة لحزب العمال الكردستاني، وكذلك قوات إيزيدية تعرف بقوات حماية ايزيدخان". ونقل الموقع عن شيخ شامو، مستشار رئيس حكومة إقليم كردستان للشؤون الايزيدية القول إن "بدء مسلحي حزب العمال الكردستاني PKK بحفر خنادق وإنفاق في جبل شنكال محاولة من الحزب لتحويله الى قنديل جديد"، معتبرا أن "هذه الممارسات من جانب العمال الكردستاني تشكل مخاطر كبيرة على شنكال وتعرضها للقصف من جانب تركيا كما انها أحد أسباب متع عودة النازحين الايزيديين الى المنطقة". وتابع شيخ شامو، أن مسلحي الحزب "جاؤوا إلى المنطقة بحجة حماية شنكال من داعش ومساعدة سكانها لكنهم احتلوها.. هذا هو رأي معظم الإيزيديين حيال تواجد مسلحي العمال الكردستاني في منطقة شنكال" .