Shadow Shadow
كـل الأخبار

كيف دخل المسلحون ؟

عقب ليلة دامية .. توافد مئات المحتجين إلى ساحة التحرير

2019.12.07 - 11:02
عقب ليلة  دامية  .. توافد مئات المحتجين إلى ساحة التحرير
ناس- بغداد  توافد المئات من المتظاهرين، إل ساحة التحرير، مركز الاحتجاج الرئيس في العاصمة بغداد، صباح اليوم، إثر ليلة دامية، راح ضحيتها، عدد من المتظاهرين، بين "شهيد" وجريح. وقال مراسلنا، إن "المئات من المواطنين بدأوا يتوافدون إلى ساحة التحرير، منذ ساعات الصباح الأولى، بهدف إدامة الزخم وإعادة تنظيم الفعاليات والنشاطات بشكل أكبر، فضلاً عن التحسب للطوارئ". وأضاف، أن "المتظاهرين، بدأوا في حملة لتنظيف الساحة، وإزالة مخلفات الليلة الماضية، ومحاولة التواصل مع الجهات الأمنية لمعرفة كيفية دخول عناصر مسلحة إلى الساحة، تستقل سيارات، ونفذت عمليات حرق وقتل بحقهم. بدوره، حذر الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، الجمعة، من ما أسماها "فتنة" داخلية في البلاد. وقال الخزعلي في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن "الصدام المسلح أمر مرفوض، والصحيح هو انسحاب كل المسلحين وترك المجال للأجهزة الامنية بملء المكان وفرض سيطرتها على الأوضاع". وأضاف أن "‏طاعة المرجعية الدينية أمر واجب ولا سلاح إلا سلاح الدولة وحذار من الفتنة الداخلية". رئيس كتلة النصر النيابية، عدنان الزرفي، رأى أن أحداث الأمس هي تطبيق لتهديدات ما بعد الاستقالة. وقال الزرفي، عبر تغريدة في "تويتر" إن "ما يحدث من مجزرة في بغداد بحق الشعب الثائر هو تطبيقٌ لتهديدات ما بعد الاستقالة التي لوّح بها المُستقيل يوماً ما ونفذها قبل استقالته" . وأشار الى أن "تجريد القوات الأمنية من سلاحها هو إعطاء الضوء الأخضر للخارجين عن القانون بقتل المتظاهرين العُزّل والذين لم يردعهم إلا أصحاب القبعات الزرقاء". وهاجم مسلحون مجهولون المتظاهرين، في ساحة الخلاني، وقرب جسر السنك، وسط العاصمة بغداد، بالرصاص الحي، ما اسفر عن وقوع العشرات من القتلى والجرحى.