Shadow Shadow
كـل الأخبار

كاتب عراقي يستبعد تهكير حسابات مكافحة الإرهاب: الجهاز غاضب!

2019.11.25 - 07:54
كاتب عراقي يستبعد تهكير حسابات مكافحة الإرهاب: الجهاز غاضب!
بغداد – ناس استبعد الكاتب والصحفي العراقي البارز سرمد الطائي، الاثنين، أن تكون حسابات جهاز مكافحة الإرهاب، تعرضت للاختراق "تهكير"، مشيرا إلى أن أحد مقاتلي الجهاز ربما "كتب شيئا يعبر عن ألمه وسخريته وغضبه ثم جرى محوه". وقال الطائي في منشور على صفحته في فيسبوك، تابعه "ناس" اليوم (25 تشرين الثاني 2019)، "لا اعتقد أن هناك تهكير لصفحة (جهاز) مكافحة الارهاب"، واصفا مقاتليه بأنهم "أقوى كوماندوز نفتخر ببطولتهم وبأنهم اكبر شريك لمثقفي العراق وشبابه في إسقاط خطاب الكراهية بين مكونات العراق" بعدما "أعادوا صياغة العلاقة بين الجيش والشعب في معركة الموصل". وأضاف الطائي، "لا يوجد تهكير. لكن لا اعتقد أن هناك من فكر في انقلاب، وإنما شباب الجهاز يتألمون كثيرا ويبدو ان احدهم كتب شيئا يعبر عن ألمه وسخريته وغضبه ثم جرى محوه"، مشيرا إلى أن "الجهاز صار رمزا لاستعادة هيبة القانون، والان الميليشيات تهين كل قوته ورمزيته وقوة ورمزية القانون والدولة". ومضى الطائي يقول، إن "جهاز المكافحة المحترف المقتدر غاضب"، معتبرا أن "إقالة (الفريق عبد الوهاب) الساعدي كانت ذات دلالة خطيرة كما يعلم الجميع". وكان مصدر رفيع في جهاز مكافحة الإرهاب، اكد في حديث مقتضب لـ"ناس" فجر الإثنين، تعرض حسابات الجهاز على تويتر وفيسبوك للاختراق. ونشرت الحسابات الموثقة للجهاز فجر الاثنين، بياناً تحدث عن توجيه من رئيس الجهاز يقضي باعلان العصيان العسكري واعتقال رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بتهمة قتل المتظاهرين. وفي وقت لاحق، نقل مصدر عن رئيس الجهاز طالب شغاتي تصريحاً مقتضباً قال فيه إنه “‏ينفي الاخبار التي وردت على موقع إلكتروني ينتحل صفة جهاز مكافحة الاٍرهاب في الفيس بوك، ‏وأن الجهاز كان وما زال هو سُوَر الوطن وحامي الشعب والنظام السياسي الديمقراطي والدولة العراقية ومؤسساتها الوطنية”.