Shadow Shadow
كـل الأخبار

ترشّح اللواء الجبوري أربك التوقعات

صباح ساخن مُرتقب في نينوى: مواجهة على منصب المحافظ وقوات تبدأ بتطويق المجلس!

2019.11.23 - 21:43
صباح ساخن مُرتقب في نينوى: مواجهة على منصب المحافظ وقوات تبدأ بتطويق المجلس!
ناس - نينوى على وقع الإرباك الذي تعيشه محافظة نينوى، طوّقت قوات سوات مساء اليوم، مبنى مجلس المحافظة، بعد ساعات على إعلان المجلس عزمه اختيار محافظ جديد يوم غد. ومن المقرر أن يعقد مجلس محافظة نينوى، جلسة استثنائية، يوم غد الأحد، لانتخاب محافظ جديد لنينوى، بعد التصويت على إقالة المحافظ الحالي منصور المرعيد، في ظل أجواء مرتبكة. وقال المجلس في بيان تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (23 تشرين الثاني 2019 ) إنه "سيعقد مجلس محافظة نينوى يوم غد الأحد المصادف 24/11/2019 جلسة استثنائية لانتخاب محافظ نينوى وذلك في تمام الساعة ١١ الحادية عشر صباحاً في قاعة الاجتماعات في المجلس". ومنذ يومين، يرفض محافظ نينوى منصور المرعيد، السماح بعقد جلسة مجلس المحافظة، ووجّه كتباً رسمية، إلى القوى الأمنية بضرورة منع عقد جلسة المجلس. ويقول المرعيد في حديث لـ"ناس" اليوم (23 تشرين الثاني 2019) إنه "لا يوجد أي غطاء قانوني لأي قرار يتخذه مجلس المحافظة لأنه تم حله بقرار من مجلس النواب وبالتالي لا توجد شرعية لجميع القرارات التي يتخذها المجلس". وأضاف المرعيد، أنه "حتى لو عقدوا جلسة لن تعتبر ذات قيمة وخاطبنا قيادة العمليات بمنع عقد الجلسات بأن لن نسمح بمخالفة قرارات البرلمان". أول تصريح من نجم الجبوري بعد ترشحه وفي ظل تطورات الأحداث يقول قائد عمليات نينوى السابق، نجم الجبوري، إن ترشيحه إلى المنصب على رغم الظروف الحالية، جاء استجابة لرغبة أهالي نينوى، والنداءات المتكررة، التي اطلقوها. وقال الجبوري في تصريح لـ"ناس" اليوم (23 تشرين الثاني 2019) إن، "ترشيحي إلى المنصب، جاء لرغبة الكثير من مواطني محافظة نينوى، لذلك تقدمت بأوارقي إلى المجلس". ويضيف الجبوري قائلا:" لو نلت المنصب سأكون عند حسن ظني أهلي". ومنذ التصويت على إقالة المرعيد الاربعاء الماضي، تبحث الكتل السياسية، بشكل مبدئي استبدال المرعيد، بشخصية تحظى بالقبول، من أغلب القوى في المحافظة. ويشير عضو في مجلس المحافظة إلى أن ترشيح قائد عمليات نينوى السابق، الجنرال المتقاعد نجم الجبوري، ودعمه جاء لما يحظى به من شعبية واسعة ومقبولية من أبناء المدينة. ويضيف العضو الذي فضل عدم الكشف عن اسمه خلال حديثه لـ”ناس” أن “أسماءً أخرى متداولة إلى جانب الجبوري، لكن كل ذلك يخضع لتوافقات الكتل السياسية، خاصة وأن وضع المجلس حالياً معقد بشكل كبير، مع صدور كتاب من المحافظ يمنع عقد الجلسات، ويغلق المجلس، لكن في النهاية نحن نسير وفق القانون والدستور”. بدوره، يؤكد عضو مجلس نينوى حسام الدين العبار، أن " 3 مرشحين تقدموا لمنصب المحافظ، وأبرزهم اللواء الركن نجم الجبوري". وأضاف في حديث لـ"ناس" اليوم (23 تشرين الثاني 2019) أن " قرار المحافظ بزج القوات الأمنية هو قرار غير قانوني وينبغي عدم زج القطعات الأمنية في قضايا سياسية، وبإمكان المحافظ المقال منصور المرعيد الذهاب إلى القضاء لتقديم شكوى، إذا رأى أن هنالك مخالفة قانونية". بدوره، قال القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية أثيل النجيفي، إن “مجلس محافظة نينوى ماض بإجراءاته لاختيار محافظ بديل و يبحثون عن شخص لديه مقبولية لتعقيد المشهد”. ويرى عضو مجلس المحافظة ضحوي الصعب أن “المجلس له الحق في ممارسة صلاحياته لحين صدور قرار م القضاء العراقي للبت بقضية تجميده”. وأضاف في حديث لـ”ناس” اليوم (23 تشرين الثاني 2019) أن ” المجلس تقدم بطعن لآن قرار تجميده يعتبر غير دستوري وستبقى نمارس صلاحياتنا الكاملة وماضون بانتخاب محافظ جديد لنينوى قادراً على قيادتها بالمرحلة المقبلة”.