Shadow Shadow
كـل الأخبار

المرجعية لا تملك ضبط إيقاع السلطة

الهاشمي: الأحزاب تتعامل مع خطب السيستاني كنصائح دينية مستحبة فقط!

2019.11.15 - 17:08
الهاشمي: الأحزاب تتعامل مع خطب السيستاني كنصائح دينية مستحبة فقط!
بغداد - ناس رأى الخبير الامني هشام الهاشمي، الجمعة، أن الاحزاب والحكومة تتعامل مع خطب المرجعية منذ انطلاق الاحتجاجات، كنصائح دينية مستحبة غير ملزمة، مؤكداً بطلان "فرضية قدرة المرجعية على ضبط سلوك الاحزاب". وقال الهاشمي في منشور على صفحته في فيسبوك وتابعه "ناس" اليوم (15 تشرين الثاني 2019)، إنه "من ضروري أن تكون قيادة حكم العراق بيد المجتمع المدني الوطني الذي هو مكان الانتماء الحقيقي والمناسب لتعايش الجميع"، مشيرا الى ان "‏صعود الوطنية مرجعية لساحات تظاهرات تشرين هو ترجمة لنهاية السيطرة الكلية لمشروع الأحزاب الدينية والتمهيد لتحوُّله إلى مشروع تشاركي وبإطار تعددي وطني ديمقراطي". واضاف ان "إهمال الأحزاب السياسية لحلول خطب الجمعة الـ7 منذ انطلاق تظاهرات تشرين؛ اثبتت بطلان الفرضية التي تزعم: (ان مرجعية النجف هي وحدها من يمتلك ضبط إيقاع سلوك كل الأحزاب الإسلامية الشيعية المسيطرة على الحكم في العراق)، رغم انها في 7 خطب طرحت الحلول واقترحت التوازنات ويسرت حوارات ودعت الى تحريم القمع والخطف والتهديد، لكن تلك الأحزاب تعاملت معها على إنها نصائح دينية مستحبة غير ملزمة، وتاليا لم تلتزم إلا باليسير من دعواتها، وأهملت الالتزام بمعظم الأطر والمضامين السياسية والاقتصادية والأمنية والحكومية التي حملتها تلك الخطب".