Shadow Shadow
كـل الأخبار

تعليق التظاهر قرار مؤقت

زعيم قبيلة العبودة لـ ناس : عبد المهدي يريد لقاءنا لكننا ننتظر المرجعية

2019.10.12 - 20:59
زعيم قبيلة العبودة لـ  ناس : عبد المهدي يريد لقاءنا لكننا ننتظر المرجعية
ناس - بغداد أكد زعيم قبيلة العبودة في ذي قار الشيخ حسين علي آل خيون، السبت، تلقي عدة دعوات من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لمناقشة مطالب المتظاهرين، دون تلبيتها حتى الآن بانتظار موافقة المرجعية الدينية العليا، فيما أشار إلى أن تعليق التظاهرات "قرار مؤقت". وقال آل خيون في حديث لـ "ناس"، إنه "دعا إلى التظاهرات السلمية التي لا تمس بالممتلكات العامة والمباني الحكومية أو تخرّبها، لكن التظاهرات انحسرت بسبب قرب الزيارة الأربعينية وتوجه المواطنين نحو كربلاء، ووصول أهالي البصرة إلى الناصرية والتزام أغلب المتظاهرين من أبناء المحافظة بمواكب الخدمة الحسينية"، مبيناً أن "رئيس الحكومة عادل عبد المهدي وجه له أكثر من دعوة للقاء ومناقشة مطالب المتظاهرين، لكنه لم يلبها حتى الآن". وانتقد آل خيون، "الاجتماعات التي انعقدت مؤخراً بين شيوخ العشائر والمسؤولين المحليين، بسبب تشتت الأهداف والمطالب وعدم ارتقائها إلى مستوى الطموح"، لافتاً إلى أن "التقاطعات التي حصلت بين شيوخ العشائر وأمراء القبائل، كان سببها مجاملة المسؤولين من قبل بعض الشيوخ، ومن طبيعتنا عدم المجاملة على حساب المواطنين". وأوضح آل خيون، أن "الاجتماع الأول لشيوخ العشائر شهد بعض المشادات الكلامية مع محافظ ذي قار عادل الدخيلي بسبب دعوته للتهدئة التي لن تحدث ما لم يقدم استقالته"، مؤكداً أن "لقاء شيوخ العشائر وممثلي المتظاهرين برئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، مرهون بموافقة المرجعية العليا". وتابع زعيم قبيلة العبودة في ذي قار، أن "شيوخ العشائر ينتظرون رأي المرجعية الدينية العليا حول تشكيل اللجان التي دعت لها في خطبتها يوم الجمعة الماضية، مع اتصال مستمر بها عبر بعض الشخصيات، أبرزها ممثل المرجع علي السيستاني في كربلاء عبد المهدي الكربلائي"، موضحاً أن "اسمه طرح كأحد الأسماء التي قد تضمها لجنة المرجعية الدينية العليا، دون أن يتحقق بعد من ذلك".