Shadow Shadow
كـل الأخبار

شرطة أربيل تروي قصة مختلفة حول الهجوم على مقر الجبهة التركمانية  

2019.09.23 - 19:19
شرطة أربيل تروي قصة مختلفة حول  الهجوم  على مقر الجبهة التركمانية  
ناس – بغداد علقت قيادة الشرطة في محافظة أربيل، الإثنين، على ادعاء الجبهة التركمانية تعرض مقرها في المحافظة إلى هجوم من قبل مجهولين. وذكر مصدر مسؤول في بيان تلقى "ناس" نسخة منه اليوم (22 أيلول 2019)، إن "ما حدث قرب مقر الجبهة التركمانية في أربيل هو خلاف شخصي بين سائق سيارة أجرة وشخص آخر ادى الى نشوب مشاجرة بينهما قرب المقر، وبعد ذلك تدخل أحد حراس المقر لإبعادهما عن المكان، ثم تطور الخلاف اللفظي مما استدعى للتوجه الى الشرطة. وأضاف المصدر، أنه "أي هجوم لم يقع او تبادل لإطلاق النار على المقر، كما روجت له بعض وسائل الإعلام"، مشيراً إلى ضرورة "توخي الدقة والمهنية في النشر". وتحدثت الجبهة التركمانية فرع اربيل، في وقت سابق اليوم، عن تعرض مقرها الى اقتحام من قبل مجموعة مسلحة “مجهولة الهوية” تتكون من 5 اشخاص “اعتدت” على افراد حماية المقر، فيما طالبت الجهات الامنية بالعثور على الجناة وتقديمهم الى العدالة. وقالت الجبهة في بيان تلقى “ناس” نسخة منه اليوم (23 ايلول 2019)، إن “مجموعة مسلحة مجهولة الهوية مكونة من 5 اشخاص اقتحمت ليلة امس 23 ايلول الساعة الواحدة والنصف مقر الجبهة التركمانية فرع اربيل وقاموا بالاعتداء على افراد حماية الجبهة وهم عزل من السلاح”. وادانت الجبهة “الاعتداء”، فيما طالبت الجهات الامنية في اربيل بـ”العثور على الجناة وبسرعة وتقديمهم للماحكم المختصة لينالوا جزاءهم العادل”.