Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد قرار صدري بتجميده..

عضو سائرون المتهم بالوقوف خلف استقالة وزير الصحة ينشر رسالة بخط اليد

2019.09.17 - 20:26
عضو سائرون المتهم بالوقوف خلف استقالة وزير الصحة ينشر رسالة بخط اليد
بغداد - ناس   نشر النائب عن تحالف سائرون، جواد الموسوي، الثلاثاء، رسالة بخط اليد، موجهة إلى وزير الصحة المستقيل علاء العلوان، طالبه فيها بالعودة عن قرار الإستقالة.   ويُتهم الموسوي، بالوقوف خلف قرار العلوان تقديم استقالته، بعد أن شنّ حملة قال إنها تستهدف "الفساد في وزارة الصحة".   وجاء في نص رسالة الموسوي التي تلقى "ناس" نسخة منها (17 أيلول 2019) "أدعو وزير الصحة للعدول عن استقالته والعودة إلى ادارة الوزارة، وإن دورنا الرقابي على عمله سابقاً خلال الأشهر الماضية كان القصد منه تقويم عمل الوزارة واطلاعه (الوزير) على كل ما يحدث من فساد إلى سوء ادارة قد تغيب عن عينه، وأدعوه للرجوع عن قرار استقالته والعمل سويةً على إصلاح أي خلل في وزارة الصحة إن شاء الله".                                            
شكوى العلوان قبل الإستقالة وقال علوان، في حوار مع الزميلة رفيف الحافظ، تابعه “ناس” (4 أيلول 2019) إن “هناك نحو 4000 ملف في الوزارة قيد التحقيق، بينها ملفات فساد، وأنه ماضٍ بخطته لتوزيع الكوادر البشرية وفق حاجة الوزارة، وليس كما كان يجري في وقت سابق، حيث كانت طلبات النقل تجري وفق الواسطات”.

وشكا العلوان من ما قال إنها ضغوط يوجهها نواب لم يُسمهم، تستهدفه شخصياً، لكنه أشاد بآخرين قال إنهم متعاونون.
إقرأ/ي أيضاً: نائب يتحدى وزير الصحة: مازال موظفاً خارج العراق.. ويتاجر بصحة الأطفال بعلم عبدالمهدي!
لكن العلوان عاد ليقدم استقالته إلى رئيس الوزراء إعتبارا من يوم الخميس ١٢ أيلول ٢٠١٩ مُبيّناً الأسباب التي دعته إلى ذلك. وجاء في نص الاستقالة (15 أيلول 2019): “يتقدّم السيد الوزير بأسمى آيات الشكر والإمتنان الى دولة الرئيس الدكتور عادل عبدالمهدي على ثقته الغالية وتوجيهاته ومساندته المتواصلة للقطاع الصحي والبيئي وله شخصياً أثناء أداء عمله في الأشهر الماضية وإلى فخامة رئيس الجمهورية وإلى سيادة رئيس مجلس النوّاب لرعايتهم ودعمهم المتواصل كما يشكر جميع الزملاء في مجلس الوزراء ومجلس النوّاب وفي وزارة الصحة والبيئة الذين تعاونوا معه في أداء مهمّته داعياً الله عزّ وجلّ أن يحفظ الوطن الحبيب في هذه المرحلة الدقيقة”.
تجميد.. وفي وقت لاحق، قررت الهيئة السياسية للتيار الصدري، تجميد عضو مجلس النواب جواد الموسوي عن العمل لـ 6 أشهر. وذكرت رئاسة الهيئة في بيان تلقى “ناس” نسخة منه (16 ايلول 2019) إنها “قررت تجميد عمل الإعلامي والسياسي للنائب جواد الموسوي لمدة ستة أشهر، وإحالته إلى اللجنة الإنضباطية”. وأوضحت، أن “هذا القرار جاء بسبب عدم إلتزامه بضوابط العمل وسوء إستخدام الدور الرقابي”. ويأتي قرار الهيئة في ظل تفاعل استقالة وزير الصحة علاء الدين العلوان، بعد أن تحدث عن ضغوطات يتعرض لها من قبل نواب في البرلمان. ومن بين تلك الضغوطات كانت مطالبة النائب جواد الموسوي في غير مناسبة، باستجواب الوزير والتصويت على إقالته، بداعي وجود مخالفات وتقصير وشبهات فساد في الوزارة، واتهامات بـ “التلاعب بصحة المواطنين وأموالهم”.
ردود فعل.. كما أثارت استقالة الوزير العلوان سيلاً من ردود الفعل، التي ظهرت في بيانات استنكار وطلبات تحقيق وغيرها من المواقف التي توالت منذ اعلان العلوان قراره.
للمزيد: ارتدادات “هزة” استقالة وزير الصحة مستمرة..  
  رسالة عبدالمهدي: ووجه رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، (16 أيلول 2019) رسالة إلى العلوان، جاء فيها: “بسم الله الرحمن الرحيم عزيزي وزير الصحة الدكتور علاء المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يؤسفني استلام كتاب استقالتكم فانت احد الرموز البارزين لهذه الوزارة، وانك قمت خلال فترة قصيرة بعمل مؤسساتي وبنيوي كبير نفتخر به جميعاً، وان استمرارك معنا امر ضروري لانجاز ما بدأته ولاستكمال المنهاج الذي تعاهدنا على تحقيقه. نعم، انني اعلم ان الصعوبات كبيرة، وان المخلصين الذين نذروا انفسهم لوطنهم ويتمسكون بمهنية قراراتهم واستقلالية سياسياتهم طالما يتعرضون لشتى انواع الضغوطات لانهم يتصدون لامور جدية واصلاحية يتضرر منها يقيناً من يصر على استمرار الفساد والدفاع عن مصالحه الخاصة. عزيزي الدكتور.. تعلم جيداً انني لن اقبل استقالتك بهذه السهولة، واؤكد لك بأنني استلمت كما هائلا من الاتصالات التي تؤيد موقفي الرافض لها وتشجعني عليه. لكنني احتراماً لموقفك وتقديراً لظرفك قررت منحك اجازة ليس فقط للتفكير بل ايضاً لكي تعود الى عملك في ظروف تحميك من الاساءات والتجاوزات اللادستورية واللاقانونية واللااخلاقية لتستمر بتقديم خدماتك الى بلدنا الحبيب، العراق. سنبقى على اتصال وتقبل مني كامل التقدير والاحترام. عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء”.