Shadow Shadow
كـل الأخبار

علاقتنا بأنصار الله عقائدية.. لكننا لم نساعد

كتائب سيد الشهداء تبارك تفجير المنشآت السعودية وتنفي علاقة الحشد الشعبي بالعملية

2019.09.16 - 23:08
كتائب سيد الشهداء تبارك تفجير المنشآت السعودية وتنفي علاقة الحشد الشعبي بالعملية
بغداد – ناس قال نائب الأمين العام لكتائب سيد الشهداء، أحمد المكصوصي "لا دخل للحشد الشعبي بالعملية اليمنية الأخيرة ولا يخرج خارج الحدود"، في إشارة إلى الهجوم الاخير الذي طال مواقع نفطية في السعودية. وأضاف المكصوصي لبرنامج سياسي الأبعاد الذي تقدمه الزميلة بتول الحسن، وتابعه "ناس" اليوم (16 أيلول 2019) أن "الحشد الشعبي ملتزم بقرارات القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي". وأكمل "نبارك للشعب اليمني عملية بقيق التي مرغت أنوف السعودية وأميركا، نحن وكل شعوب المنطقة تفتخر بعملية أنصار الله الأخيرة". ونفى المكصوصي، "تقديم أي مساعدة لحركة أنصار الله"، وقال "لو قدر لنا مساعدة اليمن لقدمنا حتى أرواحنا"، وأوضح "ما يربطنا بحركة أنصار الله: عقائدي وإنساني". وتعرضت السعودية، فجر السبت (14 أيلول 2019)، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة “أرامكو” العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته قوات جماعة “أنصار الله” الحوثية اليمنية التي قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة. nasne عبدالمهدي ينفي.. وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي تلقى “ناس” نسخة منه، الاحد (15 أيلول 2019)، أن “العراق ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة، ويؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه”، مؤكداً أن “الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور، وقد شكلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات”. ودعا العراق، وفق البيان، “جميع الأطراف الى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب بوقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت. وتؤكد الحكومة العراقية بأنها تتابع باهتمام بالغ هذه التطوُّرات، وتتضامن مع أشقائها وتعرب عن قلقها من ان التصعيد والحلول العسكرية تعقد الأوضاع الإنسانيّة والسياسية، وتهدّد امننا المشترك والأمن الإقليميّ والدوليّ”. كما جدد دعوته الى “التوجّه لحلِّ سلميّ في اليمن، وحماية أرواح المدنيّين، وحفظ أمن البلدان الشقيقة. ويدعو دول العالم، ولاسيّما دول المنطقة ، إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية والاضطلاع بمُبادرات تضع حدّاً لهذه الحرب التي لا رابح فيها، والتي لا تسفر سوى عن خسائر بشرية عظيمة، وتدمير البنى التحتية، والحيويّة”. nasne كذبة كبيرة جدا واستذكر ترامب في تغريدة له على تويتر تابعها “ناس” اليوم (16 أيلول 2019) الرواية الإيرانية بعد حادثة سقوط طائرة بدون طيار في سماء مضيق هرمز، قائلا “تذكرر أنه عندما أُسقطت طائرة بدون طيار، قالت إيران إنها دخلت في (مجالها الجوي)، وفي الواقع، لم تكن قريبة”. وأضاف أن الإيرانيين “تمسكوا بقوة بهذه القصة وهم يعرفون إنها كذبة كبيرة جدا”، رابطا هذه الواقعة بحدث قصف محطتي نفط سعوديتين.. وعلّق ترامب ردا على قصة الإيرانيين “الآن يقولون إنهم لاعلاقة لهم بالهجوم على المملكة العربية السعودية. سوف نرى؟”. وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، قد نفى الاتهامات الأميركية لبلاده بالتورط في الهجوم على منشآت شركة “أرامكو” النفطية السعودية، معتبرا أنها “تدخل في باب الأكاذيب القصوى وتعبر عن الفشل”. nasne أول تسريب من التحقيقات.. ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال، الاثنين، عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن “المعلومات الاستخباراتية تشير إلى أن إيران كانت نقطة انطلاق لشن الهجوم المدمر على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية”. ووفقاً لمصادر الصحيفة في تقرير نشرته اليوم (16 أيلول 2019)، تابعه “ناس” فإن “المسؤولين  تبادلوا المعلومات مع المملكة العربية السعودية في الوقت الذي يزن فيه كلا البلدين (الولايات المتحدة والسعودية) الضربات الانتقامية المحتملة، وفقًا لمطلعين على المناقشات”. ووفقاً للتقرير، فإن “المعلومات الاستخباراتية التي نقلها المسؤولون تشير إلى أن إيران كانت بمثابة نقطة انطلاق لشن الضربات”. وشكك الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الإثنين، بما اعتبره “قصة كاذبة” من قبل إيران حيث قالت الأخيرة إن “لا علاقة لها بالهجوم على المملكة العربية السعودية”، رابطا النفي الإيراني بقصة إسقاط طائرة بدون طيار في (20 حزيران 2019)، حين أعلن الحرس الثوري الإيراني إسقاط طائرة تجسس أميركية مسيرة قال إنها اخترقت الأجواء الإيرانية في سواحل محافظة هرمزكان جنوب البلاد. nasne nasne