Shadow Shadow
كـل الأخبار

حرب سرية

تقرير بريطاني: مقتل قائدَيْن إيرانيين بهجوم اسرائيلي على صلاح الدين

2019.08.24 - 22:04
تقرير بريطاني: مقتل  قائدَيْن إيرانيين  بهجوم اسرائيلي على صلاح الدين
بغداد- ناس  سلط تقرير بريطاني، السبت، الضوء على القصف الذي طال معسكرات الحشد الشعبي من قبل طائرات مسيرة مجهولة، مؤكداً أن "الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت مستودعات للأسلحة الإيرانية في العراق، الأمر الذي اعتبر بمثابة حرب سرية". وأفاد التقرير الذي نشرته صحيفة "تايمز" البريطانية، تابعه "ناس" اليوم (24 آب 2019) بأن "مسؤولين أميركيين كشفوا مؤخرا عن استهداف تل أبيب لمستودعات الأسلحة الإيرانية، الأمر الذي من شأنه أن يزعزع استقرار العراق الذي شهد مؤخرا فترة من السلام النسبي". وأضاف التقرير أن "مصادر من واشنطن أكدت مقتل قائدين إيرانيين اثنين في هجوم إسرائيلي، في الوقت نفسه الذي أكد فيه مسؤولون عراقيون وقوع انفجار هائل في قاعدة بمحافظة صلاح الدين الشمالية". ولفت إلى "وجود صور من مكان الحادث تظهر النيران مندلعة في الموقع الذي يستخدمه فيلق بدر المشكل من مقاتلين عراقيين، وقفوا إلى جانب إيران أثناء حربها مع العراق". يذكر أن الجيش الإسرائيلي رفض التعليق على الهجمات المنسوبة له، في حين ألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى وقوف بلاده وراءها، حسب وسائل اعلام دولية. وسابقاً نقلت وكالة “بلومبرغ” عن مسؤولين اميركيين، تابعهم “ناس” اليوم (24 آب 2019) قولهم إن “الولايات المتحدة لا تملك أي أدلة تؤكد مسؤولية تل أبيب عن تلك الحوادث التي وقعت منذ منتصف يوليو، حيث جاء حديثهما تعليقا على تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز”، أفاد نقلا عن زميلين لهما في الإدارة الأميركية بأن إسرائيل استهدفت مواقع الحشد”. وأكد أحد المسؤولين، حسب “بلومبرغ”، أن “الولايات المتحدة تعارض فكرة وقوف إسرائيل وراء الانفجارات، مشيرا إلى أن سببها قد يعود إلى “الحرّ القاسي ببغداد في فصل الصيف”. وسرعان ما ألقى المسؤولان اللوم على إيران، إذ قالا إن ايران هي “المذنب الحقيقي”، متهمين الجانب الإيراني بتعريض الأمن الإقليمي للخطر من خلال “إدخال أسلحة إلى العراق وتسليمها إلى فصائل لا يستطيع السيطرة عليها”. وتابع المسؤولان أن إيران تحاول “تحويل العراق إلى دولة تابعة لها كما حدث مع سوريا”. وسبق أن ألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إلى وقوف تل أبيب وراء تلك الانفجارات، إذ صرح مؤخرا بأن الدولة العبرية تتصرف في جبهات مختلفة ضد إيران ولا تمنحها حصانة في أي مكان. "روسيا اليوم"