Shadow Shadow
كـل الأخبار

محكمة جبل طارق: الإفراج عن الناقلة غريس 1 جاء بعد تعهّد خطي من إيران

2019.08.16 - 18:03
محكمة جبل طارق: الإفراج عن الناقلة  غريس 1  جاء بعد تعهّد خطي من إيران
بغداد- ناس أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس، الجمعة، أن ناقلة النفط الإيرانية "غريس 1" كانت تقدم المساعدة للحرس الثوري الإيراني، الذي تعتبره واشنطن "منظمة إرهابية"، عبر نقلها النفط من إيران إلى سوريا عندما تم ضبطها الشهر الماضي. ووفقا لتقارير أوردتها وسائل اعلام دولية، تابعها "ناس" اليوم (16 آب 2019) فقد قالت أورتاغوس إن "أفراد طواقم السفن التي تساعد الحرس الثوري الإيراني عبر نقل النفط من إيران قد يكونون غير مؤهلين للحصول على تأشيرات أميركية، أو قد يُرفض دخولهم إلى الولايات المتحدة لأسباب تتعلق بالإرهاب". وأضافت أورتاغوس أنه "على قطاع البحرية أن يدرك أن الحكومة الأميركية تنوي إلغاء التأشيرات التي يحملها أفراد طواقم كهؤلاء".  وتابعت أنه "في حالة ناقلة النفط غريس 1، سوف نستمر بالعمل طبقا لسياساتنا الحالية فيما يتعلق بهؤلاء الذين يقدمون دعما ماديا للحرس الثوري الإيراني". وقضت المحكمة العليا في جبل طارق، في وقت سابق الخميس، بالسماح للناقلة بالإبحار، وقبل ساعات من هذا الإعلان حاولت الولايات المتحدة في اللحظة الأخيرة الطلب من سلطات هذه المنطقة التابعة لبريطانيا مصادرة الناقلة. وكانت سلطات جبل طارق والقوات البريطانية الخاصة قد احتجزت الناقلة "غريس 1" التي كانت تحمل 2.1 مليون برميل من النفط الخام الإيراني في 4 يوليو (تموز)، ما تسبب بأزمة دبلوماسية.