Shadow Shadow
قصصنا

عبدالمهدي حرّك القوة شخصياً.. و الحشد في إضبارة هارب

آخر تطورات التحركات الغامضة في بغداد: من ليلة الميريديان إلى الهروب الكبير

2019.08.03 - 23:19
آخر تطورات  التحركات الغامضة  في بغداد: من  ليلة الميريديان  إلى  الهروب الكبير
بغداد – ناس لا تُوفّر المصادر الأمنية منذ منتصف الأسبوع الماضي، معلوماتٍ كافيةً عن ما يدور في قلب العاصمة بغداد بشأن شبكات المخدرات. ويمكن القول - دون مبالغة - إنّ تكتيماً غيرَ معتاد استمر بإحاطة حدثٍ ما يجري بعيداً عن الأنظار. شهود عيان تحدثوا عن نزول قوة مشتركة من بينها ملثمون ومنتسبون في أمن الحشد الشعبي، في ساحة الفردوس وسط بغداد، وداهمت أحد أفخم فنادق العاصمة.. الحدث تراجع عن واجهة الأخبار؛ لكن أحداث اليوم، أعادت السؤال من جديد.. ماذا يجري؟!
  اقتحام الميريديان في آخر ليالي تموز الساخنة، (31 تموز 2019) ظهرت قوة مشتركة بالقرب من فندق ميريديان، وتحدّث شهود عن دخول تلك القوة إلى إحدى صالات الفندق، المصادرُ تحدثت عن اعتقال عدد من الأشخاص على صلة بصالات الروليت، وأن من بينهم شخصيةً بارزة، كما تحدثت عن اشتراك قوة من أمن الحشد الشعبي في العملية التي قادتها قوة كبيرة تحرّكت بأمر مباشر من رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، إلّا أنّ أياً من تلك المعلومات لم يصدر عن مسؤول رسمي، رغم شيوع أنباء الحادثة، والتفاصيل التي يسربها قادة أمنيون في أحاديث لـ "ناس" مشترطين عدم ذكر أسمائهم. لم يُفلحْ "ناس" بالحصول على تصريح من الحشد الشعبي حول علاقته بما يجري في ما يبدو أنها أكبر عملية لمطاردة تجار مخدرات على أعلى مستوى، إلّا أنّ مصدراً أمنياً عزا وجود قوة من أمن الحشد الشعبي في "ليلة الميريديان"، إلى وجود شخصيات متهمة في الفندق، تدّعي انتماءها لفصائل مسلحة في الحشد، وهو ما استدعى وجود ممثلين عن الحشد في العملية.
الهروب الكبير! مع حلول مساء السبت (3 آب 2019) فوجئ البغداديون بإجراءات مشددة في الشوارع، وتحديداً في جانب الرصافة، حيث اختنقت الطرق بالمركبات نتيجة انتشار أمني مفاجئ، وسرعان ما تسربت أنباء هروب سجناء من مكتب مكافحة المخدرات في الرصافة، تحدثت الأنباء الأولية عن 13 من أكبر تجار المخدرات، إلّا أنّ "ناس" تلقى نسخة عن الأوراق التحقيقية لتسعةٍ فقط.
                                           
مَن وماذا؟َ لم تمضِ ساعاتٌ حتى تدخّل وزير الداخلية مُصدراً قراراً غاضباً: حُزمةُ إعفاءاتٍ أصدرها ياسين الياسري، شملت قائد شرطة بغداد اللواء الركن علي الغريري، ومدير شرطة الرصافة، ومدير قسم باب الشيخ من مناصبهم.
إقرأ/ي أيضاً: وزارة الداخلية تكلف ضابطاً جديداً بإدارة شرطة بغداد بعد هروب سجناء المخدرات

عملية الإطاحة بتلك الشبكة يجري الإعداد لبعض تفاصيلها منذ نحو خمس سنوات كما يقول ضابط رفيع، ووفقاً لمصدر مطلع، فإنّ ضابط التحقيق الرائد حيدر يابر، الذي أشرف بشكل مباشر على متابعة القضية، أصبح من بين الموقوفين، برفقة مدير المركز العقيد طه. الضابط الرفيع أخبر "ناس" أيضاً أنّ من بين المجموعة الهاربة، أشخاصاً تم اعتقالهم في "ليلة الميريديان"، كما تظهر عبارة "الحشد الشعبي" في حقل المهنة في إضبارة الموقوف "يعكوب كاظم". وأعلن الناطق باسم الداخلية في وقت لاحق أنّ "القوات الأمنية تمكّنت من إلقاء القبض على اثنين من الفارّين من مركز شرطة القناة" دون تحديدهم.
إقرأ/ي أيضاً: فجر الأحد: الداخلية تعلن القاء القبض على أحد الهاربين من مكتب مكافحة المخدرات