Shadow Shadow
كـل الأخبار

بيان من الشرطة لـ توضيح الموقف

حملة لملاحقة مرتدي البرمودا في الأنبار.. و ناشطون: قدسية الرمادي؟!

2019.08.02 - 10:18
حملة لملاحقة مرتدي  البرمودا  في الأنبار.. و ناشطون: قدسية الرمادي؟!
ناس – بغداد نفذت شرطة محافظة الأنبار، حملة في مدينة الرمادي لمنع ارتداء "البرمودا" من قبل الشباب والأطفال، وفق مصدر أمني هناك. وقال المصدر في حديث لـ "ناس" اليوم (2 آب 2019)، إن "الشرطة عمدت إلى حلق رؤس 100 شاب وطفل، مساء أمس الخميس، عقاباً على ارتداء البناطيل القصيرة (البرمودا)". بالمقابل أثارت الحملة حفيظة ناشطين في الأنبار  ومخاوف من "قدسية" قد تشملها كتلك التي يروج لها في محافظات أخرى وتحظر بموجبها الكثير من الحريات العامة، بحسبهم، بالتزامن مع الجدل الذي أثاره حفل افتتاح بطولة غرب أسيا على ملعب كربلاء، عبروا عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
إقرأ/ي أيضاً: شرطة الأنبار تبرر حملتها ضد “مرتدي البرمودا”: يتحرشون بالنساء في الأسواق!
وكتب الناشط سمير الفرج عبر حسابه في فيسبوك، : "الشرع والقانون لا يجرمان ارتداء البرمودا"، متسائلاً عن "السند القانوني الذي توم وفقاً له اعتقال الشباب في الأنبار". وخاطب الفرج، المتذرعين بالمجتمع العشائري في المحافظة لإطلاق مثل هذه الحملة بالقول: "الي يكول عيب وأحنا عشاير فأنت ياعزيزي تنفي دور الدولة والقانون وتحتكم لأحكام تتعارض مع حريات الأفراد وقوانين الدولة"، داعيا محافظ الانبار والمسؤولين وقائد الشرطة إلى "تدارك الأمر ومنع هالأجراء التعسفي". كما حذر من عودة الفجوة بين القوات الأمنية والمواطنين نتيجة مثل تلك التصرفات من قبل الأجهزة الأمنية، ما قد يولد "مصائب جديدة"، على حد قوله.