Shadow Shadow
كـل الأخبار

تحذير من انتشار مرض التدرن في السجون العراقية

2022.12.10 - 09:49
App store icon Play store icon Play store icon
تحذير من انتشار مرض التدرن في السجون العراقية

بغداد - ناس

حذّر معهد التدرن الوطني التابع إلى وزارة الصحة، السبت، من انتشار مرض التدرن الرئوي في السجون بسبب ضيق مساحات الاحتجاز.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقالت مسؤولة التنظيم الدوائي في المعهد منى حميد حاوي في تصريح للصحيفةالرسمية تابعه "ناس"، (10 كانون الأول 2022)، إن "المرض يعد بمثابة بيئة طاردة للملاكات الصحية والطبية بسبب قلة التخصيصات المالية وضعف الموارد والدعم الحكومي لمواجهته".

 

وأكدت حاوي، أن "المرض خطير ولكن قابل للشفاء، وفي حالة امتناع المريض عن العلاج فأنه يؤدي إلى الوفاة".

 

وأشارت إلى "صرف أدوية التدرن مجانا من خلال 19 عيادة استشارية و139 قطاعا و2331 مركزا صحيا منتشرا في جميع المحافظات تقدم الخدمات الطبية مجانا، وتحتوي على مختبرات حديثة وأجهزة أشعة".

 

ولفتت إلى "وجود سلة غذائية دوائية للمرضى تقدم بدعم من منظمة الصحة العالمية وجمعية مكافحة التدرن، توزع بين الأسر الفقيرة مع مبلغ بسيط لغرض تنقل المريض إلى المستشفيات لغرض العلاج".

 

وأوضحت، أن "المرض يكثر في المناطق الفقيرة والمزدحمة بالسكان، وأصحاب المناعة الضعيفة، وكبار السن، ويصيب الأطفال بأعمار دون 5 سنوات، فضلا عن كثرة الإصابات في السجون نتيجة ضيق المكان، ويتم إجراء المسحات والأشعة والتحاليل المختبرية من قبل الفرق الميدانية بالعيادات المتنقلة مع وجود مر اكز صحية في كل السجون تابعة للقطاعات الثأبعة للعيادات الاستشارية للأمراض الصدرية والتنفسية".

 

وأشارت حاوي إلى توفير علاج التدرن مؤخرا بدعم من المنظمات العالمية، أسهم بشفاء 90 بالمئة من المرضى المصابين بهذا النوع، مؤكدة أن "المرض يعد من اشد الامراض فتكا في العالم وآثاره الصحية والاجتماعية والاقتصادية مدمرة على الأفراد في جميع أنحاء العالم".