Shadow Shadow
كـل الأخبار

استضافة مرتقبة لسفراء دول الجوار

’الاستنكار أصبح غير مجد’.. تحرك برلماني إزاء الاعتداءات الخارجية المتكررة على العراق

2022.11.26 - 19:19
App store icon Play store icon Play store icon
’الاستنكار أصبح غير مجد’.. تحرك برلماني إزاء الاعتداءات الخارجية المتكررة على العراق

بغداد - ناس 

قدمت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب، السبت، مقترحات لمعالجة ملف الاعتداءات المستمرة على الأراضي العراقية، فيما كشفت عن استضافة مرتقبة لسفراء دول الجوار لبحث هذا الملف.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال رئيس اللجنة، عامر الفايز في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (26 تشرين الثاني 2022)، إن "موضوع الاستنكار والشجب أصبح غير مجد مع تكرار الاعتداءات، وهنالك مقترح بالاستعانة بالملف الاقتصادي للضغط على الدول التي تشن ضربات داخل الأراضي العراقية".

 

وأضاف أن "إنهاء تواجد الجماعات المعارضة لدول الجوار في العراق أمر حاسم ونقترح جعله أولوية من قبل الحكومة".

 

وتابع أن "المنهاج الوزاري الذي أعلنه رئيس الوزراء محمد شياع السوداني يؤكد على الانفتاح تجاه دول العالم، حيث إن الحوار المباشر يعد افضل وسيلة لحل المشاكل، وهي أفضل بكثير من الحوارات غير المباشرة".

 

ولفت إلى، أن "اللجنة بصدد استضافة سفراء دول الجوار لبحث ملف القصف والتنسيق مع الحكومة لوضع المعالجات".

 

وفي وقت سابق، عقد المجلس الوزاري للأمن الوطني، اجتماعاً برئاسة رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة محمد شياع السوداني بحضور أعضاء المجلس ورئيس أركان البيشمركة.  

  

وذكر الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (23 تشرين الثاني 2022)، أن "المجلس ناقش الاعتداءات والخروقات التركية والإيرانية على الحدود العراقية، والقصف الذي طال عددا من المناطق في إقليم كردستان العراق، وتسبب بترويع الأهالي وإلحاق الأذى لهم ولممتلكاتهم".  

  

وأضاف، "وفي إطار العمل لوقف هذه الاعتداءات، إلى جانب استمرار الجهود الدبلوماسية، فقد اتخذ المجلس القرارات التالية:  

  

1- وضع خطة لإعادة نشر قوات الحدود العراقية لمسك الخط الصفري على طول الحدود مع إيران وتركيا.  

  

2- تأمين جميع متطلبات الدعم اللوجستي لقيادة قوات الحدود وتعزيز القدرات البشرية والأموال اللازمة وإسنادها بالمعدات وغيرها، بما يمكّنها من انجاز مهامها.  

  

3. المناورة بالموارد البشرية المتاحة لوزارة الداخلية لتعزيز المخافر الحدودية.  

  

4. التنسيق مع حكومة إقليم كردستان العراق ووزارة البيشمركة لإنجاز الفقرات 1 و 2 أعلاه بهدف توحيد الجهد الوطني لحماية الحدود العراقية.