Shadow Shadow
كـل الأخبار

بعد ضجة واسعة.. قناة ’يو تي في’ تأسف لمن وردت أسماؤهم في حلقة ملا طلال

2022.11.22 - 00:07
App store icon Play store icon Play store icon
بعد ضجة واسعة.. قناة ’يو تي في’ تأسف لمن وردت أسماؤهم في حلقة ملا طلال

بغداد - ناس 

عبرت قناة "يو تي في" عن أسفها للأشخاص والجهات الذين وردت أسماؤهم في حلقة الأحد من برنامج "مع ملا طلال". 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

 

وقالت القناة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (21 تشرين الثاني 2022): "تؤكد قناتنا شديد احترامها للقضاء العراقي، وجهاز المخابرات الوطني، وكافة مؤسسات الدولة وأجهزتها، كما تؤكد أنها لا تستهدف أية شخصية بعينها ولا طرفاً معينا بذاته، وليس ذلك من أسلوب عملها على الإطلاق، وتأسف إدارة القناة لأية شخصية أو جهة ربما فهم من سياق الحلقة أنه استهداف لها". 

 

 

وقبل ذلك، ردّ جهاز المخابرات العراقي، الإثنين، على ما وصفه بـ"الحملات الإعلامية المضللة"، فيما أشار إلى تعرض قياداته وضباطه ومنتسبيه إلى استهداف عبر تقارير وأخبار "كاذبة".  

وقال الجهاز في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (21 تشرين الثاني 2022)، "يواجه جهاز المخابرات الوطني العراقي حملات إعلامية مضللة تقودها وسائل اعلام ومحللون ومدونون في مواقع التواصل الاجتماعي استهدفت قياداته وضباطه ومنتسبيه وسوّقت تقارير وأخبار كاذبة وملفّقة ومفبركة وغير دقيقة تسعى للتشكيك بمهنيته وكفاءته وقدرته على تنفيذ مهامه الدستورية، وفي الوقت الذي يدين فيه الجهاز هذه الحملات المحمومة يؤكّد أنها تكشف عن جهل مركّب بمقتضيات المصلحة الوطنية أو خضوع لاجندات خبيثة لا تريد الاستقرار للعراق وأهله وتحاول تضليل الرأي العام وثني الجهاز عن مواصلة مسيرة عطائه وانجازاته الاستخبارية النوعية التي أطاحت بقيادات الخط الأول للجماعات الإرهابية وأحبطت الكثير من المخططات التخريبية والإجرامية وهو ما جعل الجهاز هدفاً للمتضررين من دوره الفعّال في حماية الأمن القومي العراقي".  

  

واضاف البيان، "وانطلاقاً من المسؤولية الوطنية نجد أن إحاطة الرأي العام بحقيقة هذه الحملات أصبحت ضرورة ملحّة في المرحلة الراهنة ونؤكّد أن معالجة مواضع القصور أو التقصير في الأجهزة الأمنية والاستخبارية لا تتم عن طريق وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بل من خلال اجراءات إدارية وقانونية وقضائية قائمة على أدلة وإثباتات وتقييمات موضوعية، وإستناداً إلى ذلك يؤكد جهاز المخابرات الوطني أنه سيتخذ كافة الاجراءات القانونية بحق من يحاول تشويه سمعته أو النيل من ضباطه ومنتسبيه، ويدعو كافة الجهات الاعلامية والنخب السياسية والثقافية والاعلامية الى توخي الدقة وعدم الانجرار خلف معلومات مضللة هدفها إضعاف المؤسسة الأمنية عموماً وجهاز المخابرات على وجه الخصوص".  

  

وتابع، "وبهذه المناسبة يعاهد الجهاز أبناء الشعب العراقي الكريم على البقاء حصناً منيعاً ضد كل من يحاول المساس بأمن العراق واستقراره، ويؤكّد أن هذه الحملات المضللة لن تثنيه عن اداء واجباته الوطنية، وسيبقى صمام أمان للوطن والمواطن".