Shadow Shadow
كـل الأخبار

لماذا جلسة الغد مغلقة؟

عنوز بشأن تكرار ’الاعتداءات الخارجية’: يجب الارتقاء في تمكين الأجهزة المسلحة للتصدي

2022.11.21 - 20:52
App store icon Play store icon Play store icon
عنوز بشأن تكرار ’الاعتداءات الخارجية’: يجب الارتقاء في تمكين الأجهزة المسلحة للتصدي

بغداد – ناس

كشف رئيس اللجنة القانونية النيابية محمد عنوز، الإثنين، عن إجندات جلسة البرلمان المقرر عقدها يوم غد الثلاثاء لمناقشة "الاعتداءت الخارجية".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال عنوز في تصريح للقناة الرسمية تابعه "ناس"، (21 تشرين الثاني 2022)، "سنناقش يوم غد في البرلمان بجلسة مغلقة موضوع الاعتداء على سيادة العراق سواء من قبل تركيا أو إيران وكذلك قضايا تتعلق بقضايا تتعلق بملف المياه الجنوبية مع دولة الكويت".

 

وأضاف، "أي خرق لسيادة العراق أمراً مرفوضاً، وجلسة الغد ستكون بمشاركة كافة الكتل السياسية ويجب توحيد الموقف السياسي إزاء الاعتداءات على الأراضي العراقية".

 

وتابع، "ضرورة أن نرتقي في تمكين الأجهزة المسلحة لكي تكون قادرة للتصدي على أي اعتداء على العراق سواء على أرضه وسمائه ومياهه الإقليمية".

 

وأشار إلى أنه "سيكون النقاش مفتوحاً أمام أعضاء مجلس النواب بضرورة الوقوف أمام هذه الاعتداءات المتكررة سواء عبر القوة المسلحة أو التواجد الأجنبي، فضلا عن مناقشة إمكانيات البلد في كيفية التصدي واستخدام كافة الآليات الممكنة سواء كانت دبلوماسية أو تجارية أو سياسية بما فيها الوصول إلى وضع حد لهذه الانتهاكات".

 

وأجاب عنوز عن سؤال "لماذا ستكون جلسة مغلقة"، قائلاً: "الجلسة ستكون مغلقة كونها ستكون مفتوحة تحت قبة البرلمان، وسيكون فيها مصارحة بين كل الأطراف السياسية، كون الاعتداءات متكررة، وذلك بسبب وجود استغلال عدم وجود موقف عراقي موحد إزاء تلك الاعتداءات".

 

ودانت وزارة الخارجية العراقية، في وقت سابق، القصف الإيرانيّ والتركي المتكرر على إقليم كردستان.  

  

وقالت الوزارة في بيان، تلقى "ناس" نسخة منه، (21 تشرين الثاني 2022)، إنَّ "الهجمات المُتكررة التي تنفذها القوات الإيرانيَّة والتركيَّة بالصواريخ والطائرات المسيرة على إقليم كردستان، تعدُّ خرقاً لسيادة العراق، وعملاً يُخالِف المواثيق والقوانين الدوليَّة التي تُنَظِّم العلاقات بين البُلدان؛ كما يخالف -أيضاً- مبدأ حُسن الجوار الذي ينبغي أنَّ يكون سبباً في الحرص على القيام بالعمل التشاركيّ الأمنيّ خدمةً لجميع الأطراف".  

  

وتابع البيان ان "الحكومةُ العراقيَّةُ تؤكد على أنَّ لاتكونَ أراضيّ العراق؛ مقراً أو ممراً لإلحاق الضررِ والأذى بأيٍ من دول الجوار، كما ترفض أنَّ يكونَ العراق ساحةً للصراعات وتصفية الحسابات لأطراف خارجيَّة".  

 

وفي وقت سابق اليوم، قرر مجلس النواب العراقي، عقد جلسة مغلقة يوم غد الثلاثاء، لمناقشة "حفظ سيادة العراق".  

  

me_ga.php?id=43933