Shadow Shadow
كـل الأخبار

اليوم العالمي بذكرى حوادثها

حوادث الطرق الخارجية تحصد أرواح آلاف العراقيين خلال السنوات الخمس الماضية

2022.11.21 - 14:34
App store icon Play store icon Play store icon
حوادث الطرق الخارجية تحصد أرواح آلاف العراقيين خلال السنوات الخمس الماضية

بغداد - ناس

أكد الخبير في مجال حقوق الانسان  فاضل الغراوي، الاثنين، أن الحوادث المرورية حصدت الالاف من الضحايا خلال الخمس سنوات الماضية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وأضاف الغراوي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه (21 تشرين الثاني 2022)، أنه "يعد عام 2021 من أكثر الأعوام الذي شهد ارتفاعا بالحوادث المرورية التي تفتك بأرواح العراقيين، إذ سجل 8286 حادثا مروريا، توفيّ على إثرها 2152 شخصا، لنجد بذلك أن الحوادث المرورية ارتفعت عام 2021 بنحو 44% عن 2020 الذي سجل 4666 حادثا مروريا تسبب بوفاة 1552 شخصا، في حين ارتفعت نسبة ضحايا الحوادث بنسبة 30%".

 

واضاف الغراوي ان "اسباب ارتفاع الحوادث المرورية يعزو الى قدم الطرق وعدم تاهيلها وعدم وجود العلامات والدلالات فيها وعدم وجود متطلبات السلامة والسياج الامني والكاميرات اضافة الى عدم التزام السائق بالنظام المروري وقواعد السير، والسرعة المُفرطة والاجتياز الخاطئ من جهة اليمين، بالإضافة لاستخدام الهاتف النقال، عدم وضع حزام الأمان، عدم الامتثال للإشارات المرورية، والعديد من السيارات لاتتوفر فيها متطلبات السلامة والامان اضافة الى سيافك السيارات من احداث وبسرعة مفرطة".

 

كما أشار إلى ان "العراق يحتاج إلى ٢٠٠٠ كيلومتر من الطرق السريعة، فضلاً عن تعريض الطرق الحالية وتحسين مستوى الأمن فيها، وتأهيل وتبليط أكثر من ١٠٠٠ كيلومتر منها".

الغراوي وبمناسبة اليوم العالمي لإحياء ذكرى حوادث الطرق طالب "الحكومة باعلان انشاء طرق سريعة تنفذها كبرى الشركات العالمية عن طريق الاستثمار"، داعياً مديرية المرور العامة الى "تطبيق معايير السلامة في الطرق السريعة والرابطة بين المدن الرئيسة".

 

كما طالب أمانة بغداد ووزارة الإسكان والإعمار والبلديات العامة والمحافظات كافة إلى "تأثيث الطرق الخارجية والداخلية وتأمين متطلبات السلامة فيها، بما يحافظ على حياة المواطنين ويقلل الحوادث المرورية".