Shadow Shadow
كـل الأخبار

برامج عمل لـ5 سنوات

الزراعة: المساحات المقررة ضمن الخطة الشتوية الحالية قابلة للزيادة بشرط

2022.11.20 - 08:41
App store icon Play store icon Play store icon
الزراعة: المساحات المقررة ضمن الخطة الشتوية الحالية قابلة للزيادة بشرط

بغداد - ناس 

بينت وزارة الزراعة، الأحد، أن المساحات التي أقرت ضمن الخطة الشتوية الحالية غير ثابتة، وتغييرها مرتبط بارتفاع معدلات هطول الأمطار على البلاد، فيما أشارت إلى إعدادها برامج عمل للأعوام الخمسة المقبلة، للنهوض بالقطاع.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال الوكيل الفني للوزارة ميثاق عبد الحسين الخفاجي في حديث للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (20 تشرين الثاني 2022)، إن "تغيير مساحات الخطة الشتوية الحالية، مرتبط بارتفاع معدلات هطول الأمطار على البلاد"، متوقعاً "هطول أمطار أخرى خلال الأيام المقبلة، ما سيعمل على حصول تغييرات كبيرة في مناسيب المخزون منها ضمن السدود والخزانات لاسيما سدي الموصل وحديثة، وبالتالي ستجري اجتماعات بين وزارتــي الزراعة والموارد المائية، لتغيير الخطة، وبالتالي زيادة المساحات خلال المدة المقبلة نتيجة لذلك".

 

ونوه إلى أن "وزارة الموارد المائية وبسبب قلة المتوفر من حصص المياه عقب ثلاثة مواسم جفاف متتالية، فقد وجهت بضرورة الالتزام بالخطة الشتوية، والتي حددت مساحة مليون و500 ألف دونم للري السيحي، ومليونين و500 ألف دونم لزراعة الحنطة اعتماداً على المياه الجوفية".

 

وفي وقت سابق، كشفت الوزارة، المصادر المعتمدة لإرواء مساحات خطتها الشتوية.  

  

وقال المتحدث باسم الوزارة، حميد النايف، في تصريح للوكالة الرسمية تابعه "ناس"، (19 تشرين الثاني 2022)، إن "الوزارة أعدت خطة زراعية متكاملة تعتمد ثلاثة موارد للإرواء وهي السقي الإروائي، والمياه الجوفية ومياه الأمطار".  

  

وأضاف النايف، أن "وزارة الموارد المائية وهيئة المياه الجوفية ملتزمتان بتنفيذ الخطة الموضوعة من قبل وزارة الزراعة"، لافتاً إلى أن "الخطة الزراعية الرسمية تقدر بـ 5 ملايين و500 ألف دونم هذا العام".  

  

وتابع، أن "الخطة الزراعية تقلصت بحدود 75 % لكنه تدارك ذلك باستخدام المياه الجوفية للزراعة بشكل واسع للعام الحالي".  

  

أقرأ/ي أيضا: البرلمان يقرر استضافة وزيرين في جلسة الخميس المقبلة  

أقرأ/ي أيضا: الصليب الأحمر تحذّر: أزمة المناخ والنزاعات العشائرية تهددان قطاع الزراعة في العراق  

  

وأعلن وزير الزراعة، عباس العلياوي، في وقت سابق، موافقة مجلس الوزراء على مقترح الخطة الزراعية الشتوية.  

  

وقالت وزارة الزراعة في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (1 تشرين الثاني 2022)، إن "مجلس الوزراء وافق في جلسته المنعقدة هذا اليوم على مقترح الخطة الزراعية للموسم الشتوي 2022-2023 والذي تقدم به وزير الزراعة عباس العلياوي".    

  

وذكر العلياوي بحسب البيان، أن "المساحات المشمولة بالخطة الزراعية هي بحدود مليون ونصف المليون دونم لمحصولي الحنطة والشعير بالنسبة للأراضي المروية من مياه الأنهر، ومليون ومائة الف دونم بالنسبة للبساتين واربعة مليون دونم للأراضي الزراعية المروية عن طريق المياه الجوفية بعد ان كانت مليونين ونصف المليون دونم وثمانية وثلاثين الف دونم لمنطقتي ديالى والعظيم على أن تتولى وزارة الموارد المائية إعادة النظر بهذه الخطة بعد تأريخ 25/11/2022".    

  

وتابع العلياوي، ان "الشُعب الزراعية في المحافظات ونظيراتها في وزارة الموارد المائية ستقوم بالتنسيق فيما بينها للسيطرة على التجاوزات التي قد تحصل وبأشراف رؤوساء الوحدات الإدارية في المحافظات".    

  

اقرأ/ي أيضا: الزراعة تعلن الموافقة على زيادة دعم البذور والأسمدة للمزارعين  

اقرأ/ي أيضا: الموارد: الخطة الزراعية الشتوية ستكون حرجة حال استمرار غياب الأمطار بالعراق  

  

وواعد وزير الزراعة جميع المواطنين ببذل كل الجهود الممكنة لإحداث نقلة نوعية في الواقع الزراعي.