Shadow Shadow
كـل الأخبار

ثلاثة أو أربعة أشخاص ما زالوا محاصرين تحت أنقاض مختبر الكرادة

2022.10.01 - 19:57
App store icon Play store icon Play store icon
ثلاثة أو أربعة أشخاص ما زالوا محاصرين تحت أنقاض مختبر الكرادة

بغداد - ناس 

أكد مدير مديرية الدفاع المدني اللواء كاظم بوهان، اليوم السبت، أنه لا يزال مصير 3 - 4 اشخاص مجهولاً جراء حادثة إنهيار المبنى في الكرادة فيما أشار إلى فتح تحقيق ستقدم نتائجه لرئيس الوزراء ووزير الداخلية .

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال بوهان في تصريح للوكالة الرسمية، وتابعه "ناس" (1 تشرين الأول 2022)، إن "80% من المبنى انهار بشكل كامل وفرق الدفاع المدني نجحت بإنقاذ 13 شخصاً اصاباتهم متوسطة ولا ترقى أن تكون حرجة".

 

وأضاف، "لا نمتلك معلومات مؤكدة 100% عن عدد المتواجدين في المبنى لحظة انهياره ومن المرجح بقاء 3 الى 4 اشخاص تحت ركام الانهيار ومصيرهم مجهول حتى الآن".

 

وأكد "فتح تحقيق في أسباب الانهيار من قبل الجهات المختصة وستقدم نتائجه امام رئيس الوزراء ووزير الداخلية". 

 

 

آخر تطورات الحادثة

كشفت الهيئة الوطنية للاستثمار، السبت، عدة حقائق عن بناية المختبر الوطني في الكرادة، موضحة أنها شكلت لجنة تحقيقية مختصة؛ للوقوف على الخلل الذي أدى إلى انهيار المبنى وتحديد ما إذا كان ذلك الخلل بآليات منح الإجازة أو بعمليات التنفيذ أو بالمتابعة والإشراف على المشروع.  

 

وذكرت الهيئة في بيان تلقاه "ناس" (1 تشرين الأول 2022)، أنه "بمزيد من الحزن والقلق والمتابعة الدقيقة لتطورات حادث انهيار البناية التي تم استخدامها كمختبر وطني في منطقه الكرادة وسط العاصمة بغداد هذا اليوم".  

  

وأضافت، أنها "شكلت خلال الساعات الماضية غرفة عمليات طارئة استوضحت خلالها أولويات الموضوع المستندة إلى عدد من الحقائق نحرص على توضيحها للرأي العام تتمثل بالآتي":  

  

1 إن هذه البناية حاصلة على الإجازة الاستثمارية من قبل هيئة استثمار بغداد بتاريخ 29 – 1 – 2018، بالرقم 403 ، وأعطيت لشركة عراقية وفق قانون الاستثمار رقم 13 لسنة 2006 المعدل كمختبر للتحليلات المرضية بالتعاون مع وزارة الصحة وفق الضوابط والشروط المطلوبة والموثقة من قبلهم آنذاك.  

  

2 إن هذه البناية حاصلة على الموافقات القطاعية الأخرى ممثلة بأمانة بغداد كجهة مسؤولة عن التصميم، ووزارة الصحة كجهة قطاعية مختصة في الوقت نفسه.  

  

3 إن الهيئة الوطنية للاستثمار بصفتها جهة راعية ومشرفة على نشاط الاستثمار في العراق مستمرة في متابعة تفاصيل الموضوع بكل دقة، ومعرفة الأسباب الحقيقية وراء حادث الانهيار المؤسف، ولن تتوانى عن محاسبة جميع المقصرين في هذ الحادث بعيداً عن أي مجاملة أو تسويف، وتحويل المتورطين من المسؤولين السابقين كانوا أو الحاليين إلى النزاهة، وتؤكد ذلك رؤيتنا المستمرة بأهمية المتابعة والإشراف والتدقيق على المشاريع حتى بعد حصولها على إجازات الاستثمار، الأمر الذي يدعونا وكل الجهات المعنية بالدولة لدراسة مستفيضة وإعادة النظر بالكثير من الإجراءات المتعلقة بمتابعة المشاريع".  

  

كما أشارت الهيئة إلى أنها "ستوافي المواطنين بالتفاصيل لاحقاً"، مبينة "تشكيل لجنة تحقيقية مختصة؛ للوقوف على الخلل الذي أدى لانهيار المبنى وتحديد ما اذا كان ذلك الخلل بآليات منح الإجازة أو بعمليات التنفيذ أو بالمتابعة والإشراف على المشروع وبما يشخص وبدقة الجهة المقصرة والتي ستتحمل كامل المسؤولية عن هذ العمل الذي نصفه بالإجرامي، وسنوافيكم بكامل التفاصيل حال الانتهاء من أعمال هذه اللجنة".  

  

وفي وقت سابق، أكدت مديرية الدفاع المدني، استمرار عمليات البحث عن الناجين تحت أنقاض مبنى المختبر الوطني للتحليلات المرضية في ساحة الواثق ببغداد، موضحة طبيعة الجهود المبذولة في العملية.  

  

وقال مدير إعلام وعلاقات المديرية العميد جودت عبدالرحمن، في تصريح خاص لـ"ناس"، (1 تشرين الأول 2022)، إنه تم "انتشال 13 شخصا من المبنى المنهار حتى الآن"، مشيرا إلى أن "إصابات الأشخاص متفاوتة من حيث الشدة".    

  

وأوضح عبدالرحمن، أن "عدد الأشخاص تحت الانقاض غير معلوم، وعملية الإنقاذ مستمرة للبحث عن الناجين المحتملين".    

  

وعن الجهود المشاركة في العملية ذكر العميد، أنه "تم إشراك جهد من مديريتي دفاع مدني بغداد الكرخ والرصافة، فضلا عن جهود من أمانة بغداد والحشد الشعبي".    

  

وعن سبب الانهيار قال عبدالرحمن: إنه "يحدد من قبل الأدلة الجنائية، لكن مبدئيا أن المبنى المذكور كان يحوي على أربعة طوابق، ولاحقا تمت إضافة طابقين آخرين، ومن المرجح عدم تحمل أساس المبنى هذه الإضافة وبالتالي انهياره، لكن يبقى هذا مجرد تخمين، وننتظر بيان الأدلة الجنائية المعنية بهكذا حوادث".    

  

وفي وقت سابق، وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الدفاع المدني باستنفار أقصى الجهود لإنقاذ المحاصرين في المبنى المنهار.  

  

وقال الكاظمي في تدوينة، تابعها "ناس"، (1 تشرين الاول 2022)، "وجهنا الدفاع المدني باستنفار أقصى الجهود لإنقاذ المحاصرين في المبنى المنهار، راجين أن يمن الله بالصحة عليهم".      

  

وأضاف: "ووجهنا بفتح تحقيق بالحادث والإجازة الممنوحة في الحكومات السابقة"، لافتاً إلى أن "الحادث يؤكد صحة جهود مكافحة الفساد، وإيقاف منح الإجازات العشوائية، وقد واجهت -للأسف- بسببها انتقادات عدة".      

  

me_ga.php?id=41922  

  

ووثق مقطع مصور، لحظة انهيار مبنى المختبر الوطني للتحليلات المرضية في ساحة الواثق.  

  

  

  

ورصدت كاميرا "ناس"، السبت، جانباً من عمليات إنقاذ المحاصرين تحت أنقاض مبنى المختبر الوطني في ساحة الواثق، الذي انهار اليوم بشكل مفاجئ.  

  

وتبين صور رصدتها كاميرا "ناس"، استمرار عمليات البحث عن المحاصرين تحت ركام المبنى المنهار، وذلك باستخدام الآليات الخاصة من قبل فرق الدفاع المدني.       

  

me_ga.php?id=41905  

me_ga.php?id=41904  

me_ga.php?id=41906  

me_ga.php?id=41903