Shadow Shadow
كـل الأخبار

بيان من الإطار التنسيقي بعد استئناف جلسات البرلمان

2022.09.28 - 20:28
App store icon Play store icon Play store icon
بيان من الإطار التنسيقي بعد استئناف جلسات البرلمان

بغداد - ناس 

ثمّن الإطار التنسيقي، الاربعاء، دور اعضاء مجلس النواب في استئناف جلسات البرلمان، مؤكدا على اهمية ادامة الحوارات بين ائتلاف ادارة الدولة وباقي الكتل الراغبة في تشكيل الحكومة الجديدة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال الاطار التنسيقي في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (28 أيلول 2022)، إنه "يثمن الاطار التنسيقي ويشكر دور الاخوة والاخوات اعضاء مجلس النواب في استئناف المجلس عقد جلساته".

 

وأضاف، "ويؤكد على اهمية استكمال باقي الاستحقاقات الدستورية وادامة الحوارات بين ائتلاف ادارة الدولة وباقي الكتل الراغبة في تشكيل حكومة جديدة كاملة الصلاحيات قادرة على النهوض بالواقع الخدمي والامني".

 

وبارك الأمين العام لعصائب أهل الحق، قيس الخزعلي،في وقت سابق، عودة مجلس النواب لمزاولة أعماله، معربا عن استنكاره للاعمال "الارهابية والتخريبية" التي استهدفت المنطقة الخضراء.  

 

وقال الخزعلي، في تغريدة تابعها "ناس"، (28 أيلول 2022)، "نبارك لجميع أبناء شعبنا عودة مجلس النواب لمزاولة أعماله والقيام بواجباته من خلال دوره الرقابي والتشريعي. ونبارك تجديد الثقة لرئيس مجلس النواب العراقي ونتمنى له البدء بصفحة جديدة في العمل البرلماني".  

  

وأضاف، "ونبارك للأخ النائب محسن علي أكبر المندلاوي انتخابه نائبا أولا لرئيس البرلمان، واضعين ثقتنا به في تمثيل المكون الأكبر برلمانيا وأداء مهامه التشريعية وتفعيل الدور الرقابي لمجلس النواب. وندعو القوى السياسية المعترضة إلى البدء بصفحة جديدة والاستجابة لمطاليب أبناء شعبنا الذي طال انتظارهم وصبرهم في تحقيق الاستقرار السياسي والأمني وضرورة تشكيل حكومة قوية تأخذ على عاتقها الاستفادة من الوفرة المالية الحالية لخدمة أبناء شعبنا وتحقيق الرفاه لهم".  

  

وتابع، "وكذلك ندين ونستنكر الأعمال الإرهابية والتخريبية التي استهدفت المنطقة الخضراء والمناطق المحيطة بها والاعتداء على القوات الأمنية ونؤكد على ضرورة تطبيق القانون بدقة وحزم ضد كل من يحاول الاستهانة بدماء العراقيين وينتهك سيادة الدولة، ونجدد دعمنا وتأييدنا لقواتنا الأمنية البطلة في القيام بواجبها بالتصدي بقوة لكل الاعتداءات التي من شأنها أن تهدد السلم الأهلي العراقي".  

  

me_ga.php?id=41819

 

ودعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، في وقت سابق، القوى السياسية إلى تحمل مسؤوليتها في حماية مصالح البلد.   

 

وذكر الحلبوسي في بيان تلقى "نسخة منه، (28 أيلول 2022)، "ضرورة أن يكون هناك حل سياسي شامل يتحمّل الجميع فيه مسؤولياته وما يلقى على عاتقه أمام الشعب، لأننا نستهل جلساتنا بكلمة باسم الشعب ولذلك يجب أن يكون المجلس ممثلا لكل أبناء الشعب".   

  

وأضاف، "ندعو المخلصين في كل القوى السياسية إلى إيجاد مخرج سياسي للبلاد، وتحمُّل تحديات هذه المرحلة، وأن نصل إلى مراحل قادمة عسى أن تعود العلاقة ما بين الجماهير وقواها السياسية".   

  

وأشار إلى أن "البلاد تعاني كثيرا وتتعرض للمشاكل واحدة تلو الأخرى على المستوى السياسي والأمني والعسكري ويجب أن نتحمَّل مسؤوليتنا جميعا".   

  

وأكد الحلبوسي أيضا أن "بغداد تستحق أن تُكتب باسمها وثيقة سياسية تكون بمثابة حل شامل للأزمة في العراق، لذلك أدعو مخلصا قادة القوى السياسية وزعماء البلد إلى الجلوس حول طاولة حوار في مجلس النواب"، مبينا "سنكون جميعا مساندين في السلطة التشريعية بحضور الرئاسات ومجلس القضاء الأعلى والمحكمة الاتحادية لإيجاد مخرج للبلد وإعادة تبني الجميع لمسؤولياته أمام المواطنين، وسيكون هذا الأمر على عاتق رئيس المجلس ونوابه وبمساندة السيدات والسادة النواب للتحرك على كل القوى السياسية لإبراز دور بغداد وأهلها مرة أخرى؛ لأنها تحتاج إلى ورقة جادة في هذا الوقت".   

    

ووجّه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، في وقت سابق، اللجان النيابية باستئناف عملها والعودة للعمل الرقابي.  

 

وذكرت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (28 أيلول 2022)، أن "مجلس النواب عقد اليوم الأربعاء جلسته الرابعة برئاسة محمد الحلبوسي رئيس المجلس وحضور 240 نائبا، وصوت بتجديد الثقة للرئيس الحلبوسي فيما انتخب محسن المندلاوي نائبا اولا لرئيس المجلس".     

  

وأوضحت أنه "في مستهل الجلسة التي افتتحها نائب رئيس مجلس النواب الدكتور شاخوان عبدالله ، تلا  طلب الاستقالة المقدم من رئيس المجلس".     

  

وأضافت أن "المجلس صوت على تجديد الثقة برئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بواقع 220 نائبا على رفض الاستقالة، في حين  صوت 13 نائبا بالموافقة على الاستقالة من اصل 235 صوتا".     

  

وتابعت "بعدها فتح نائب رئيس المجلس الدكتور شاخوان عبدالله باب الترشح لمنصب النائب الأول لرئيس المجلس حيث تقدم النواب محسن المندلاوي وياسر الحسيني وباسم الخشان للترشح  للمنصب، ثم قرأ المجلس سورة الفاتحة على أرواح شهداء الاحتجاجات الأخيرة داعيا الله الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للجرحى، واختار  المجلس النائب محسن المندلاوي نائبا اولا لرئيس المجلس بعد ان حصل على (203 ) صوتا فيما حصل النائب باسم خشان على (17) صوتا والنائب ياسر الحسيني على (7) اصوات من اصل 240 صوتا فيما كانت عدد البطاقات الباطلة (13) بطاقة".     

  

وأشار البيان إلى أنه "من ناحية أخرى عرض رئيس مجلس النواب المطالعة القانونية المقدمة من المستشار القانوني للمجلس ومستشار الشؤون النيابية وطلب بيان الرأي القانوني بشأن استقالة أعضاء الكتلة الصدرية والتي طلبوا فيها من المجلس مناقشة موضوع الاستقالة  وبيان رأي أعضاء المجلس بهذا الخصوص".     

  

وأكد الحلبوسي "ضرورة إيجاد حل ووجوب الحرص كمجلس النواب ان يكون ممثلا لجميع أبناء الشعب داعيا القوى السياسية ان للجلوس على طاولة واحدة لايجاد مخرج سياسي للبلد على المستوى التنفيذي والقضائي والتاكيد على العمل لجمع الفرقاء السياسيين".    

  

من ناحية أخرى وجه الحلبوسي، بحسب البيان، "اللجان النيابية بإستئناف عملها والعمل على استضافة الوزراء في حكومة تصريف الاعمال والمعنين فيها ومتابعة مراحل تطبيق قانون الامن الغذائي والقوانين الاخرى، وتقديم تقريرها وتحمل المسؤولية امام الشعب وإعادة الدور الرقابي للمجلس".     

  

وهنأت كتلة "السيادة"، في وقت سابق، تجديد الثقة بـ "محمد الحلبوسي" رئيسا لمجلس النواب ونتخاب "محسن المندلاوي" نائبا اول لرئيس المجلس.  

 

وقالت الكتلة في بيان تلقاه "ناس" (28 ايلول 2022)، إنها "تتقدم "باسمى ايات التهاني التبريكات للسيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب بمناسبة تصويت السيدات والسادة النواب بالاغلبية المطلقة على رفض استقالته وتجديد الثقة بسيادته رئيسا للمجلس في دورته الخامسة".  

  

كما تقدمت، "باحر التهاني واطيب التمنيات الى السيد محسن المندلاوي بمناسبة انتخابه نائبا اول لرئيس مجلس النواب".  

  

وأضافت أن "تجديد الثقة بالسيد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي يمثل تاكيدا على اهمية دوره في العملية السياسية وترسيخا للعملية الديمقراطية في احترام ارادة الشعب وممثليه في مجلس النواب وايمانا حقيقيا بالزهد بالمنصب والتضحية فيه من اجل مصلحة الشعب والوطن".  

  

وتابعت، "يمثل تجديد الثقة بالسيد الحلبوسي تعبيرا حقيقيا عن حالة الاجماع الوطني للمضي قدما في بناء العراق وتنميته وتعزيز استقراره وضمان امنه والسير نحو تثبيت اسس الوفاق والتفاهم والتعايش السلمي بين مكوناته".  

  

ولفتت الكتلة الى انها على "يقين ثابت وراسخ بقدرة السيد رئيس مجلس النواب على تحقيق تطلعات الشعب من خلال قيام المجلس بكافة التزاماته ومسؤولياته في مجال الرقابة واقرار القوانين المهمة التي يتطلع لها الشعب الى جانب اهمية تظافر الجهود وتعاون كافة الكتل النيابية للخروج من حالة الانقسام والفراغ والازمات التي يشهدها العراق منذ اشهر من خلال استمرار الحوارات البناءة وتعزيز الثقة وتغليب المصلحة الوطنية".  

  

كما أكدت "حرصها الدائم على التعاون مع كافة الكتل والشخصيات في مجلس النواب من اجل تحقيق مصلحة العراقيين والمضي بالاستحقاقات الدستورية المقبلة ، مثمنين موقف اغلبية اعضاء مجلس النواب بالتصويت على تجديد الثقة بالسيد محمد الحلبوسي لمافيه مصلحة الوطن والمواطنين".  

 

وصوت مجلس النواب، في وقت سابق، على اختيار النائب محسن المندلاوي نائباً أول لرئيس المجلس.   

 

وقالت الدائرة الاعلامية لمجلس النواب في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (28 أيلول 2022)، إن "مجلس النواب ينتخب النائب محسن المندلاوي نائباً اول لرئيس المجلس".  

  

وأوضحت، أن "عدد المصوتين للنائب محسن المندلاوي: 203 صوتا، وعدد المصوتين للنائب ياسر الحسيني: 7 اصوات، وعدد المصوتين للنائب باسم الخشان: 17 اصوات، وعدد الاوراق الباطلة: 13 صوتا".  

  

وأعلنت الدائرة الإعلامية لمجلس النواب، في وقت سابق، تنافس ثلاثة مرشحين على منصب النائب الأول لرئيس البرلمان.  

  

وذكرت الدائرة، في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (28 ايلول 2022)، أنه "تم غلق باب الترشيح لمنصب النائب الاول لرئيس المجلس".    

  

وأضافت، أن "المرشحين للمنصب هم: (النائب محسن المندلاوي، النائب ياسر هاشم الحسيني، والنائب باسم الخشان)".    

  

وصوت مجلس النواب، في وقت سابق، على عدم قبول استقالة رئيس المجلس محمد الحلبوسي.  

  

وذكرت الدائرة الإعلامية للمجلس في بيان، مقتضب تلقى "ناس" نسخة منه، (28 ايلول 2022)، ان "مجلس النواب صوت على تجديد الثقة برئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بـتصويت 222 نائباً على رفض الاستقالة".    

  

وعقد مجلس النواب، في وقت سابق، جلسته برئاسة النائب الثاني لرئيس المجلس شاخوان عبد الله، للتصويت على استقالة رئيس البرلمان وانتخاب النائب الأول.  

  

وذكر بيان للدائرة الاعلامية لمجلس النواب، تلقى "ناس" نسخة منه، (26 ايلول 2022)، إن "نائب رئـيـس مجلس النواب، شـاخـوان عـبـدالله، أفـتـتـح أعـمـال الجلســـــة رقم (4) من الـــدورة الانتخابية الخامسة، السنـة التشريعية الاولى، من الفصـــل التشريعـــي الثاني".      

  

وأشار إلى أن "عدد الحضور 203 نائب".