Shadow Shadow
كـل الأخبار

تحدث عن تفاهمات ’غير معلنة’

دولة القانون: السيادة يبحث فقط البقاء على دكة رئاسة البرلمان.. المشهد مازال معقداً

2022.09.27 - 08:41
App store icon Play store icon Play store icon
دولة القانون: السيادة يبحث فقط البقاء على دكة رئاسة البرلمان.. المشهد مازال معقداً

بغداد – ناس

وصف ائتلاف دولة القانون، الثلاثاء، المشهد السياسي الحالي بـ"المعقد"، فيما أشار إلى أن جلسة مجلس النواب يمكن أن تعقد بشكل تداولي و"جس نبض"، مبينا أن تحالف السيادة يبحث عن "البقاء على دكة رئاسة البرلمان".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

القيادي في ائتلاف دولة القانون، محمد العكيلي، أشار في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس"، (27 أيلول 2022)، إلى أن "المشهد مازال معقداً ولا يخلو من التعقيدات، إلا أن هناك هدوءاً سياسياً على مستوى (السوشيال ميديا) وهو هدوء جيد ويمكن أن يفتح نوافذ للحوار، لأن التيار الصدري لا يقبل بخطوة الحوار لحل المشكلات".

 

وأضاف أن "جلسة مجلس النواب يمكن أن تعقد لكن بشكل تداولي وجس للنبض، ولربما فقط لم شتات البرلمان العراقي ليتهيأ لجلسة أخرى".

 

ولفت إلى أن "تحالف السيادة يبحث فقط البقاء على دكة رئاسة البرلمان ويمكن أن يكون ذلك المطلب الوحيد للسيادة، أما الإطـار التنسيقي ففيه قوى سياسية متعددة وان هناك تبايناً في المواقف حسب طبيعة تلك القوى".

 

وبين أن "هناك تفاهمات ربما ليست بالعلن، وهي ذات نتائج ومحصلة أفضل من اللقاءات العلنية التي تكون تحت ضغط الإعلان".

 

وفي وقت سابق، قال النائب عن الاتئلاف عقيل الفتلاوي في حوار أجراه معه الزميل أحمد ملا طلال تابعه "ناس"، (26 أيلول 2022)، إن "البرلمان العراقي سيكون مختلفاً يوم الأربعاء المقبل مقارنة بيوم 9/1/ 2022".  

  

وأضاف، "نحن بصدد إملاء الفراغات، وإذا وافقنا على استقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، سنعود مربعات كثيرة إلى الوراء"، مشيراً إلى أن "الحلبوسي لعبها لعبة لاعب متمرس ولعبة معلم".  

  

ولفت إلى أن "جلسة البرلمان ستعقد؛ إلا إذا حدثت معوقات ستؤجل، وبالنتيجة يجب أن تعقد عاجلاً أم آجلاً".  

  

وختم، "الحلبوسي ذهب نحو فرصة ذهبية، وأراد من استقالته أن يكون رئيس برلمان بموافقة جميع الحاضرين في مجلس النواب".  

  

وفي وقت سابق، عزا عضو تحالف الفتح عبدالحسين الظالمي، أسباب تقديم رئيس البرلمان محمد الحلبوسي استقالته، إلى أن ثلثي أعضاء مجلس النواب الحالي لم يصوّتوا له في انتخابات رئاسة البرلمان.  

  

وقال الظالمي في حوار اجراه معه الزميل سعدون محسن ضمد تابعه "ناس"، (26 أيلول 2022)، إن "استقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي حدث مفاجئ، ولكن اعتقد أنها جاءت كونه وجد نفسه (من خلال الضغط لعقد جلسات البرلمان)، أمام برلمان نحو ثلثي أعضائه لم يصوتوا له في انتخابات رئاسة البرلمان".    

  

واضاف، "ومن حيث المنطق والعقل ومهنية العمل السياسي في البرلمان لا يمكن بقاء الحلبوسي في مثل هكذا أجواء برلمانية".    

  

وتابع، "استقالة الحلبوسي قد تبدو غريبة كونها جاءت في وقت ضيق جداً وكل العمل الجاري يصب في إطار عقد جلسة برلمانية".    

  

وفي وقت سابق، توقّع النائب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني، جيا تيمور، مصير الاستقالة التي تقدم بها محمد الحلبوسي من منصب رئاسة البرلمان.   

  

وقال تيمور في تصريح للقناة الرسمية تابعه "ناس"، (26 أيلول 2022)، "اعتقد أن استقالة الحلبوسي قبل يومين من انعقاد الجلسة فيه نوع من الذكاء والتكتيك، فهو اعتقد يسعى إلى تجديد الثقة فيه من قبل الائتلاف الجديد ومن تشكيلة مجلس النواب الجديد بعد استقالة نواب التيار الصدري".      

  

وأضاف النائب، أن "الكتل السياسية سوف لن تقبل استقالة الحلبوسي وسيجددون له الثقة وكذلك ستقيه من الإحراج امام التيار الصدري".      

  

من جانب آخر، ذكر تيمور، "يقال إن محسن الفيلي سيتم ترشيحه من قبل الإطار لمرشح لمنصب النائب الأول لرئيس المجلس".      

  

وأوضح، أن "ائتلاف إدارة الدولة مجرد طروحات وتبادل أفكار حول مهام الحكومة المقبلة وشكلها وليس تحالفاً سياسياً بل نيابياً لإدارة الدولة في هذه المرحلة الانتقالية وليس تحالفاً سياسياً بعيد المدى بقائه مرتبط بمدة بقاء الحكومة".       

  

ولفت إلى أن "الديمقراطي الكردستاني يرى لحماية حقوق شعب إقليم كردستان عليه المشاركة في الحكومة القادمة وما يزال يعتقد أن أخذ رأي التيار الصدري أمر ضروري ولا يجوز إقصاءه من العملية السياسية لأنه ما يزال قادراً على قلب الطاولة على الجميع".      

  

وقال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، في وقت سابق، إن قرار تقديم الاستقالة اتخذته لوحدي ولم اتداول به مع أحد.   

  

وذكر الحلبوسي في حوار أجراه معه الزميل غزوان جاسم ضمن فعاليات ملتقى الرافدين للحوار الذي يرعاه "ناس"، (26 أيلول 2022)، أنه "كان من المفترض عقد جلسة البرلمان يوم 20 من الشهر الحالي ورئيس الوزراء اقترح تأجيلها"، مبينا أن "الكاظمي طلب تأجيل جلسة مجلس النواب خشية من أي طارئ".        

  

وأضاف، "لم اتداول قرار استقالتي مع قادة الكتل، كما لم أناقش تحالف السيادة في قرار استقالتي من رئاسة البرلمان".        

  

وتابع، "لن أفرض وجودي على شركائي السياسيين في البرلمان وطلب الاستقالة لا يعرقل جلسة البرلمان الأربعاء المقبل"، لافتا إلى أن "قبول استقالتي من عدمها يعتمد على قناعة اعضاء مجلس النواب، ومن حق النواب الجدد اختيار الرئيس الجديد للمجلس".        

  

وأوضح، أن "استقالتي من رئاسة البرلمان لا علاقة لها بالتحالف الثلاثي، فإن التحالف الثلاثي انتهى باستقالة الكتلة الصدرية، وأحد أسباب تقديم استقالتي هو مبدأ فتح الطريق أمام وجهات النظر السياسية للآخرين".        

  

وأكد الحلبوسي، أن "التظاهر حق مكفول دستورياً، ولا مشكلة بدخول المتظاهرين الى مبنى البرلمان وتعطيله لأن التظاهرات حق كفله الدستور، ولا سلطة لمجلس النواب باصدار القاء قبض على احد فيما بتعلق باقتحام مبنى المجلس، كما ليس للبرلمان أية سلطة بمحاسبة أحد عند محاصرة المتظاهرين مبنى مجلس القضاء الأعلى".        

  

وذكر الحلبوسي، أن "الانتخابات المبكرة دون الاتفاق على نقاط أساسية لن يكون لها أي قيمة، وعلينا بذل جهد كبير من اجل المصالحة بين القوى السياسية وحل الخلافات، كذلك علينا أن نعي جميعاً إن هذه المواقع والمناصب هي تكليف وليس تشريف، ولا بد من تقليل السقوف للوصول إلى تفاهم".        

  

وأكد، على ضرورة "حسم الاتفاق على الكتلة النيابية الأكثر عددا قبل الذهاب إلى إجراء انتخابات مبكرة"، موضحا أن "الخلافات الحالية ليست وليدة اللحظة بل تراكمات تغذيها مفاصل كثيرة".        

  

وقال الحلبوسي، "لا صحة لموضوع ممارستي الدكتاتورية واستغلال منصبي برئاسة البرلمان".        

  

وأضاف، أن "الحديث عن شق الصف الشيعي من قبل السنة غير صحيح وتجني، وأن التيار الصدري كانوا يطلقون علينا محاميي الإطار"، مشيرا إلى أن "الأحزاب الكردية نجحت بتغلب القومية على الطائفة، وأن تسمية تحالف إدارة الدولة جاء لتحمل السياسيين مسؤولياتهم".        

  

  

  

واعلنت مقررة مجلس النواب بيداء خضر السلمان، في وقت سابق، عن موقفها من استقالة رئيس المجلس محمد الحلبوسي.  

  

وقال السلمان في تغريدة، اطلع عليها "ناس" (26 ايلول 2022)، "لن نقبل باستقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ونحن متمسكين به".          


  

وأعلن النائب تحالف السيادة يحيى المحمدي، في وقت سابق، عن عدم تصويته في جلسة البرلمان الأربعاء على استقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي.  

  

وقال المحمدي في تغريدة، اطلع عليها "ناس" (26 ايلول 2022)، انه "لقدرته السياسية ‏وحراكه الميداني ودوره البارز في عجلة الإعمار ‏لن نصوت على استقالة ‏الرئيس ⁧محمد الحلبوسي⁩".            

  

وأعلن عدد من أعضاء مجلس النواب، في وقت سابق، موقفهم من التصويت على استقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.  

  

وقال عضو مجلس النواب برهان المعموري في تدوينة تابعها "ناس"، (26 أيلول 2022)، "الرئيس الحلبوسي جزء مهم في العملية السياسية من خلال ثقله الجماهيري والبرلماني وهو ركن أساسي في استقرار البلد".              

  

وأضاف، "عن نفسي كنائب لن اصوت على استقالة الرئيس".              

  

إلى ذلك النائب حسين عرب، عن موقفه إزاء استقالة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.              

  

وقال عرب في تدوينة مقتضبة تابعها "ناس"، "لن نصوت على استقالة الحلبوسي".             

  

me_ga.php?id=41727  

  

من جانبه أعلن النائب صلاح زيني، رفضه التصويت على استقالة الحلبوسي قائلاً في تدوينة تابعها "ناس"، "لن اصوت على استقالة الحلبوسي".              

  

me_ga.php?id=41726  

  

وحدد مجلس النواب، في وقت سابق، موعد عقد الجلسة الرابعة وجدول اعمالها المتضمن التصويت على استقالة رئيس المجلس محمد الحلبوسي من منصبه.  

  

وتضمن جدول الجلسة المقرر عقدها يوم الاربعاء، (28 أيلول 2022)، التصويت على استقالة رئيس المجلس من منصبه، وانتخاب النائب الأول لرئيس مجلس النواب.             

  

me_ga.php?id=41725