Shadow Shadow
كـل الأخبار

سائرون نحو مزيد من الانسدادات

العرباوي: ’ائتلاف إدارة الدولة’ مجرد شعارات.. واستقالة الحلبوسي خطوة لتجديد البيعة

2022.09.26 - 19:41
App store icon Play store icon Play store icon
العرباوي: ’ائتلاف إدارة الدولة’ مجرد شعارات.. واستقالة الحلبوسي خطوة لتجديد البيعة

بغداد – ناس

عدّ رئيس حركة وعي صلاح العرباوي، الإثنين، "ائتلاف إدارة الدولة" الذي أُعلن عنه مؤخراً، "مجرد شعارات".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال العرباوي في حوار أجراه معه الزميل سيف علي تابعه "ناس"، (26 أيلول 2022)، إن "موسم الأحزان السياسية ما يزال مستمراً، وهناك طبخة سياسية بلا طعم أو رائحة ولا يمكن تقديم أكلة صالحة منها وجميع الأكلات ستكون فاسدة ولا يمكن أن يستطعم بها الشعب العراقي".

 

واضاف، "الأمور سائرة نحو المزيد من الانسدادات"، مبيناً أن "الإطار التنسيقي وحلفاءه يتصرفون وفق منطق المتصرف ويضع الشعب خارج معادلاته".

 

وتابع، "وصلت الأمور إلى نهاياتها ويجب أن يطرح التغيير بشكل واضح وصريح"، مشيراً إلى أن "الإطار التنسيقي يبحث عن مصالحه ومصلحة الشعب غائبة في أنظاره".

 

وبشأن "إبحار سفينة ائتلاف إدارة الدولة" قال العرباوي: "ائتلاف إدارة الدولة مجرد شعارات وكذب في كذب"، مبيناً أن "استقالة رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي خطوة لتجديد البيعة له من قبل الإطار وغيره".

 

 

إقرأ/ي أيضاً: الحلبوسي عن قرار الاستقالة: قررت ذلك دون التداول مع أحد (فيديو)

 

 

وفي وقت سابق، كشف القيادي في تحالف تقدم المنضوي في تحالف "السيادة"، أحمد المساري، أهداف "ائتلاف إدارة الدولة"، فيما أشار إلى عدم إمكانية تجاهل التيار الصدري.  

  

وقال المساري في حوار أجراه معه الزميل سيف علي تابعه "ناس"، (26 أيلول 2022)، إن "البلد يمر بأزمة سياسية خانقة، والكارثة كادت أن تحصل قبل أسابيع في دخول الخضراء والمواجهات التي حصلت ولا نريد لهذا الأمر أن يتكرر".  

  

وأضاف، "البلد يحتاج موازنة لتمشية شؤون الناس وإلى استقرار كي لا ينزلق نحو الفوضى"، مبيناً أن "التغيير لا يمكن أن يحصل إلا عبر صناديق الاقتراع ونحن لا ندعو إلى تغيير بقوة السلاح لأن وقت الانقلابات انتهى، والتغيير بالسلاح سيكون الخاسر فيه كل العراقيين".  

  

وبين، "اتفقت الأطراف في مشروع إدارة الدولة، على أن لا تتجاوز مدة إجراء انتخابات جديدة سنة ونصف، كما اتفقوا على عدم تجاهل التيار الصدري وجماهيره وكذلك جماهير تشرين".  

  

ولفت إلى أنه "لا بد من انتخابات مبكرة تجمع كل القوى السياسية بما فيهم جماهير تشرين والكتلة الصدرية".  

  

واستطرد بالقول: "مشروع إدارة الدولة هو محاولة إنقاذ العراق من ظروف آنية يمر بها البلد، وبغير ذلك سنذهب نحو الفوضى أو الصِدام الذي سيخسر فيه الجميع".  

  

وأوضح، "لم نتخلى عن التيار الصدري ولا يمكن تجاهل جماهير الكتلة الصدرية، ولكنهم ليس لديهم تمثيل برلماني كونهم انسحبوا من البرلمان وتركونا في الملعب ولكننا ما زلنا متمسكين بهم، والآن لا يوجد توافقية أو أغلبية سياسية".  

  

وفي وقت سابق، قال مكتب رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، إن سفينة الائتلاف الجديد أبحرت.  

  

ونشر هشام الركابي مدير مكتب المالكي على تويتر (25 أيلول 2022)، "على بركة الله أبحرت سفينة ائتلاف ادارة الدولة".    

  

me_ga.php?id=41704  

  

  

  

وأكد النائب المُستبعد مشعان الجبوري، أن تحالفاً سيُعلن عنه اليوم، يضم قوى سياسية مختلفة منها الإطار التنسيقي وتحالف السيادة، إضافة للحزبين الكرديين الرئيسيين.  

  

وقال الجبوري في تدوينة تابعها "ناس" (25 ايلول 2022)، إنه "سيتم مساء اليوم الاعلان عن ائتلاف ادارة الدولة ويضم العزم والسيادة والديمقراطي والاتحاد الكردستانيين وبابليون و قوى الاطار".      


‏وبحسب الجبوري، فان الاتفاق السياسي تضمن الالتزام بتشريع قوانين العفو والنفط واخراج القوات غير المحلية من المدن المحررة ومعالجة ملف المفقودين وانتخابات مبكرة خلال عام و نصف".