Shadow Shadow
كـل الأخبار

’المجلس الاستشاري العراقي’ يحلل مجريات المشهد السياسي العراقي الراهن

2022.09.25 - 19:48
App store icon Play store icon Play store icon
’المجلس الاستشاري العراقي’ يحلل مجريات المشهد السياسي العراقي الراهن

بغداد – ناس

أصدر المجلس الاستشاري العراقي، الأحد، رؤيته بخصوص المشهد السياسي الراهن في البلاد.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

وقال رئيس المجلس فرهاد علاء الدين، في تدوينة تابعها "ناس" (25 ايلول 2022)، إن الحراك الجاري، بين القوى السياسية لم يشهد أي تقدم حتى الآن، فيما أوجز مواقف القوى في الساحة، فضلاً عن تسليطه الضوء على الموقف الدولي.

 

وتالياً نص التدوينة":

المشهد السياسي ٢٥ أيلول

حراك جانبي للقوى السياسية ولا تقدم للامام لحد الان

مباحثات تشكيل "ائتلاف إدارة الدولة" مستمرة وحديث عن اعلانه من دون تحديد موعد

جلسة الحوار الثالث يوم غد وعقد جلسة لانتخاب النائب الاول لم يحدد موعده (٢٧\٩؟) وليس في الافق موعد انتخاب الرئيس

 

1- المشهد الشيعي:

الاطار: الحراك محصور بورقة تشكيل ائتلاف إدارة الدولة، وآراء القادة تطاير بكل الاتجاهات والخيارات:

تشكيل حكومة مع او بدون التيار

استمرار تصريف الاعمال

استمرار الانسداد ومحلك سر

المنافسة بين القادة لازالت سارية ورص الصفوف معدوم والقوة في اتخاذ القرار مفقود

 

2- التيار: بحث داخلي مكثف للعثور على أسباب الاخطاء الاستراتيجية وحديث حول عودة مهندس الانتصارات الى الساحة واستلامه الملف السياسي والعمل على:

١-عودة النواب

٢-بقاء الحكومة الحالية والانتخابات المبكرة

٣-قبول تشكيل حكومة بشروط معينة

٤-التظاهرات مجددا

والقرار بيد زعيم التيار حصرا

 

3-عودة نواب التيار الصدري:

الطعن بجلسة انتخاب البدلاء كون الجلسة مخصصة لمناقشة القصف التركي، وثم الطعن بقبول الاستقالات وعودة ٧٣ نائب وثم الذهاب لحل البرلمان. تم عرض هذا المقترح وليس معلوما اذا كان مقبولا من عدمه

اعلان المعارضة: النزول مع تظاهرات تشرين و اعلان المعارضة الشعبية

 

4- المشهد الكوردي:

استمرار المباحثات والنقاش حول ورقة ائتلاف ادارة الدولة كل على حدة

لا اتفاق حول القضايا العالقة ولا يوجد حوار مكثف للوصول الى اتفاق

التصريحات السياسية من كلا الطرفين ايجابي ولكن ليس هناك شيء ملموس لحد اللحظة

المشهد السني: لا تغير في الموقف السياسي

 

5- المجتمع الدولي:

رئيس الوزراء في نيويورك سلط الضوء على اخفاق السياسيين للوصول الى فك الانسداد

بعض الدول بدأت تضغط نحو تشكيل الحكومة بسرعة ولا تخفي خيبة ظنها عن أفعال السياسيين وعدم اتفاقهم على حل

الجارة ترفع وتيرة حراكها السياسي والضغط لايصال الفرقاء الى حلول توافقية.

 

6- مع انخفاض اسعار النفط وارتفاع التضخم وزيادة الركود الاقتصادي، يسير العراق بسرعة اكبر نحو الانهيار فيما اذا استمر الانسداد السياسي

الدولة بحاجة الى الموازنة وبناء الاقتصاد والبنى التحتية وتقديم الخدمات وخلق فرص العمل

المستقبل مجهول في ظل الاهتزاز في القرار، متى تستفيقون؟".