Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

الكاظمي يلتقي رئيس المجلس الأوروبي.. مباحثات لتعزيز التنمية والاستقرار في العراق والمنطقة

2022.09.21 - 18:47
App store icon Play store icon Play store icon
الكاظمي يلتقي رئيس المجلس الأوروبي.. مباحثات لتعزيز التنمية والاستقرار في العراق والمنطقة

بغداد - ناس

التقى رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء في نيويورك، رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، وذلك على هامش المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وبحسب بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء، تلقاه "ناس" (21 ايلول 2022)، فقد "بحث اللقاء تعزيز العلاقات بين العراق ودول الاتحاد الأوروبي في مختلف المجالات، وبما يعزز من أهداف التنمية والاستقرار في العراق والمنطقة، ويرسخ من مسيرة البناء الديمقراطي التي قطع فيها الشعب العراقي شوطاً مهماً".

 

وتطرق الجانبان إلى "جهود القوات العراقية في مكافحة الإرهاب وفلوله، والجهود الدولية المساندة في هذا المجال، وبما يدعم ترسيخ الأمن وتجفيف منابع الإرهاب والتطرّف، فضلاً عن البحث في ملف الهجرة، وتسهيل العودة الطوعية للمهاجرين العراقيين".

 

وبحث اللقاء أيضاً "أهمية البرامج الإصلاحية التي تتبناها الحكومة العراقية، والانفتاح الإقليمي والدولي، وجهود جذب الاستثمار، فضلاً عن السياسة التي تنتهجها الحكومة العراقية في تعزيز مبدأ الحوار والتهدئة ولغة التفاهم بين الأطراف المختلفة في المنطقة بما يعمل على ترسيخ السلام في الشرق الأوسط".

 

وفي وقت سابق، بحث رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، مع رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، حزمة ملفات مشتركة وإقليمية.  

  

وبحسب بيان للمكتب الاعلامي لرئيس الوزراء تلقاه "ناس" (21 ايلول 2022)، فقد "جرى خلال اللقاء البحث في القضايا الثنائية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وسبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات".  

  

وشهد اللقاء بحسب البيان، "التأكيد على أواصر الأخوّة بين البلدين الشقيقين، وشكر السيد ميقاتي جهود العراق في دعم لبنان بأزمته، وتقديم يد العون لتجاوز آثار المحنتين السياسية والاقتصادية، وتحدّيات الأزمة الاقتصادية العالمية".  

  

وأكد الجانبان وفق البيان، "أهمية تعزيز سياسة الحوار والتهدئة إزاء الأزمات الإقليمية، وتغليب لغة التفاهم والتواصل الإيجابي بما يؤسس لشراكات اقتصادية تصب في مصلحة الشعبين العراقي واللبناني وباقي شعوب المنطقة. وجرى أيضاً التأكيد على أهمية تنسيق المواقف والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، ومواجهة خطاب التطرّف".  

  

me_ga.php?id=41512me_ga.php?id=41515me_ga.php?id=41513me_ga.php?id=41514