Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

مدونون وصحفيون يرونه ’تخريباً’

’كهرمانة والأربعين بوري’.. صيانة معلم بغداد البارز تثير موجة من الغضب والسخرية!

2022.09.20 - 19:44
App store icon Play store icon Play store icon
’كهرمانة والأربعين بوري’.. صيانة معلم بغداد البارز تثير موجة من الغضب والسخرية!

بغداد - ناس

أثارت طريقة صيانة نصب كهرمانة وسط بغداد، موجة من الغضب والسخرية في آن واحد لدى روّاد مواقع التواصل الاجتماعي.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

ونصب كهرمانة عبارة عن فتاة تتربع وسط أربعين جرة، ويقع النصب في ساحة دائرية وسط العاصمة بغداد، تسمى ساحة كهرمانة، وتفصل بين منطقة الكرادة وشارع السعدون.

 

ويعد نصب كهرمانة من الأماكن المحببة للعراقيين، حيث يشكّل لوحة متكاملة من حيث الصورة والصوت عند الوقوف بالقرب منه وسماع خرير الماء.

 

لكن طريقة صيانته لإيصال المياه إلى داخل الجرار لتشغيل نافوراتها، أثارت حفيظة ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تداولوا صورا عبر حساباتهم الشخصية على "تويتر" عن مد أنابيب بلاستيكية لتغذية جرار النصب بالمياه، عادين ذلك "تشويها متعمدا" لمعالم بغداد.

 

me_ga.php?id=41478

 

وفي هذا الجانب قال الاعلامي هارون رشيد، على "تويتر"، "اقالة امين بغداد السابق علاء معن كانت بسبب عدم تقديم الخدمة للعاصمة لكن امين بغداد الحالي عمار موسى لم يكتف بعدم تقديم الخدمة للعاصمة لكنه يخرب ويشوه معالمها"، داعيا إلى إعادة علاء معن كونه "على الاقل ما خرب شي مثل عمار موسى".

 

 

فيما علّق الكاتب والصحفي رسلي المالكي على هذه الطريقة بالقول "ماتصيرلكم جارة لا والله لو يودوكم تدرسون على إيد مايكل انجيلو.."، في إشارة إلى المهندس الإيطالي الشهير ميكيلانجيلو.

 

 

بعض المدونين رأوا أن هذا "تشويها متعمدا" للنصب، حيث كتبت الناشطة افراح على "تويتر"، "لماذا هذا التشويه الممنهج لمعالم بغداد؟ يعني معقولة ماكو مهندس قادر بطريقة فنية وجمالية يزود نصب كهرمانة بالماء؟؟".

 

 

أما الاعلامي سامر جواد فكتب مستهزءا "كهرمانة والاربعين (بوري)".

 

 

وقال عبد اللطيف معلقا على الصورة، إن "اليوم يتم تشويه هذا النصب بمد صوندات بلاستك من قبل أمانة بغداد لتشغيل النافورة!!"، مضيفا "دولة عمرها اكثر من 7 آلاف سنة يحكمها (الغمان)".

 

 

ونصب كهرمانة أزيح عنه الستار عام 1971، وصنعه النحات العراقي محمد غني حكمت.