Shadow Shadow
كـل الأخبار

طهران تعلن تلقي الرد الأميركي على مسودة الاتفاق النووي

2022.08.24 - 18:45
App store icon Play store icon Play store icon
طهران تعلن تلقي الرد الأميركي على مسودة الاتفاق النووي

بغداد - ناس

أعلنت طهران، الاربعاء، أنها تلقت رد الحكومة الأمريكية "على آراء الجمهورية الإسلامية الإيرانية لحل القضايا المتبقية في مفاوضات رفع العقوبات، عبر المنسق الأوروبي للمحادثات عصر اليوم".

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، أن بلاده بدأت المراجعة التفصيلية لآراء الجانب الأمريكي، وأنها ستعلن وجهات نظرها بهذا الصدد للمنسق الاوروبي للمفاوضات بعد الانتهاء من دراستها، وفقا لما نقلته "RT".

 

وفي وقت سابق، كشفت الخارجية الإيرانية، مستجدات الحراك في إطار الاتفاق النووي مع واشنطن، فيما أشارت إلى أن موضوع اغتيال سليماني لا علاقة له بالمفاوضات.  

 

وردّ المتحدث باسم الخارجية الايرانية ناصر كنعاني خلال مؤتمر صحفي نقلته وكالة "إرنا"، تابعه "ناس" (22 آب 2022)، على سؤال "الولايات المتحدة اشترطت تخلي إيران عن الثأر لدم سليماني من أجل تنشيط خطة العمل الشاملة المشتركة"، قائلاً: إن "موقف الجمهورية الإسلامية من اغتيال سليماني واضح ولن تنسى إيران أبداً حكومةً وشعباً الاغتيال الجبان لسليماني".  

  

وأضاف كنعاني، أن "هذا الموضوع لن يكون قابلا للمصالحة والتسوية وإيران ستستخدم كل إمكانياتها لمحاكمة قتلة سليماني ورفاقه في محكمة العدل الدولية، وهذا الموضوع لا علاقة له بالمفاوضات النووية".  

  

وذكر، إن "المواضيع المتبقية في المفاوضات قليلة لكنها مهمة ويجب الاتفاق بشأنها، مؤكدا أننا متمسكون بثوابتنا ولن نتراجع عن حقوقنا القانونية فيما يتعلق بإحياء الاتفاق النووي وطالما رحبنا بمسار المفاوضات وأكدنا رغبتنا في إحياء الاتفاق دون أن نحيد عن خطوطنا الحمراء".  

  

وأكمل، أننا "نريد اتفاقا يرضي الشعب الإيراني ويحفظ مصالحها العليا، قائلا: إذا كانت طهران تحتاج التوصل لاتفاق فإن الأوروبيين والولايات المتحدة بحاجة إليه أكثر".  

  

وتابع متحدث الخارجية: أننا "لم نحصل على الرد الأمريكي حتى الآن وردنا على المقترح الأوروبي كان في وقته وبشكل جدي، معتبرا أنه يمكن الانتقال للمرحلة المقبلة من المفاوضات إذا تصرفت واشنطن بمسؤولية واتخذت قرارها".  

  

وعلى صعيد منفصل، قال كنعاني ان المفاوضات الجارية بين ايران والسعودية لعودة العلاقات الرسمية بين البلدين تساهم في تأمين مصالح الجانبين.  

  


وزاد، ان هناك خلافات في وجهات النظر وقضايا معقدة لكن تم اتخاذ خطوات جيدة نحو الأمام وان سير المفاوضات كان ايجابيا.  

  

وأعرب كنعاني عن اعتقاده بان استئناف العلاقات لن يحصل بسرعة وقال "ان الارادة السياسية موجودة وقد شاهدنا قيام الجانب السعودي باتخاذ خطوات متقابلة ويجب علينا التفاؤل باتخاذ خطوة نحو الامام في مسار الاتصالات والحوارات الدبلوماسية.