Shadow Shadow
كـل الأخبار

لاضمان للسيطرة على الأوضاع

صحیفة حزب الله: التصعيد الصدري يستدعي خطوة مقابِلة من الإطار

2022.08.24 - 16:14
App store icon Play store icon Play store icon
صحیفة حزب الله: التصعيد الصدري يستدعي خطوة مقابِلة من الإطار

بغداد - ناس

قالت صحيفة الأخبار المقربة من حزب الله اللبناني، الاربعاء، إن التهمة التي ساقها المعتصمون "الصدريون" ضدّ القضاء، وهي الانحياز إلى الطرف الآخر، يَدحضها تثبيت المؤسّسة المستهدَفة نفسها مكاسب «التيّار الصدري» في الانتخابات.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكرت الصحيفة خلال تقرير لها تابعه "ناس"، (24 آب 2022)، أنه من دون القضاء لما استطاع القول إن تمثيل "الصدر" الشعبي يتفوّق على تمثيل خصومه في «الإطار التنسيقي».

 

وأضافت، أن "رد الفعل الساخط الذي قوبل به تحرّك الصدريين، حتى من قِبَل حلفائهم السابقين في البرلمان، دفع التيّار مساءً إلى توجيه مُحازبيه بالانسحاب من مقرّ القضاء الأعلى".

 

وذكرت الصحيفة، أن تعطيل القضاء "يَفتح الباب على انفلات الأمور من عقالها في الشارع". وبذلك، "وضع الصدر نفسه في كفّة، وكلّ القوى الأخرى التي تريد التوصّل إلى تسوية للنزاع في كفّة أخرى" بحسب التقرير.

 

وعزت الصحيفة سبب التصعيد إلى أن "الصدر قد جرّب استخدام الشارع بصور متعدّدة خلال الأسابيع القليلة الماضية، إلا أنه لم يحقّق من خلاله أيّ مكسب يمكن أن يترجَم في السياسة، وبخاصة بعد نزول جماهير الإطار التنسيقي بدورها إلى ساحات التظاهر".

 

ولفتت إلى أنه على رغم أن الشارعَين تحلّيا بالهدوء حتى الآن بسبب حرص قيادتَيهما على تجنُّب الانزلاق إلى اقتتال شيعي - شيعي، "إلا أنه لا شيء يضْمن بقاء الأمور تحت السيطرة".

 

وتابعت، وفي "ظلّ امتلاك كلا الطرفَين فصائل مسلّحة، فضلاً عن أن التصعيد الأخير من قِبَل أنصار الصدر، ربّما يستدعي خطوة مقابِلة من التنسيقي، مثلما حصل بعد اقتحام الصدريين للبرلمان".