Shadow Shadow
كـل الأخبار

لماذا خطة مواجهة الفقر ’غير فعّالة’ في العراق؟.. خبير اقتصادي يعلق

2022.08.23 - 08:59
App store icon Play store icon Play store icon
لماذا خطة مواجهة الفقر ’غير فعّالة’ في العراق؟.. خبير اقتصادي يعلق

بغداد - ناس

انتقد مختصون في الشأن الاقتصادي إدارة الجهات المختصة، ملف الفقر وتركيزها على سياسات مرتبطة بالتمويل من العائدات النفطية المتقلبة، كزيادة الرواتب أو تحسين البطاقة التموينية، بدلاً من الاستثمار في تحقيق التنمية الاقتصادية وخلق فرص العمل.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وأوضح الخبير الاقتصاي نبيل المرسومي، في حديث للصحيفة الرسمية، (23 اب 2022)، وتابعه "ناس"، أن "زيـادة الرواتب أو تحسين البطاقة التموينية، ليست وسيلة فاعلة لمواجهة الفقر، بل يجب التركيز على الاستثمار في التنمية الاقتصادية لتوفير فرص العمل للمواطنين، فمن غير المعقول أن يكون العراق خامس أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، ومـع ذلـك يـرزح ثلث مواطنيه تحت خط الفقر، الناجم عن سوء السياسة الاقتصادية في توظيف عائدات النفط".


وبين أن "الستراتيجية التي تضعها وزارة التخطيط تـقـوم على مـحـاور أساسية أهمها توسيع شبكة الحماية الاجتماعية وزيادة رواتبهم وتحسين مفردات البطاقة التموينية، الأمر الذي يصطدم بتمويل هذه المحاور الذي يأتي من العائدات النفطية، المتقلبة نتيجة ارتباطها بسعر الخام، وهو متغير خارجي ومتذبذب يؤدي إلى عدم إمكانية تحقيق تلك الستراتيجية".


وأضاف المرسومي أن "العراق دائماً يصنف بالمراتب المتدنية في التقارير الدولية، صنف بالمرتبة الـ 120 في تقرير، فمثلا التنمية البشرية الـذي يصدره برنامج الأمــم المـتـحـدة الإنـمـائـي UNDP وفق مؤشرات الدخل والصحة والتعليم".


ونــوه المرسومي بـأن "الأرقــام المعلنة عن معدلات الفقر، هي قريبة من إحصائيات وزارة التخطيط المتضمنة، أن ربـع العراقيين تقريباً يعيشون تحت خط الفقر، خاصة بعد الـعـام 2020 بسبب الأزمــة الاقتصادية وجائحة كورونا".

 

وحاز العراق على المرتبة ال 79 عالمياً ضمن قائمة أفقر شعوب العالم، وذلك  global Finance وفقاً لتقرير نشرته مجلة الأميركية، حيث بين أن أفقر الدول عانت من حروب أهلية وصراعات عرقية وطائفية، ثم جاء كوفيد19 ليزيد الأوضاع السيئة سوءا.

 

وكشفت وزارة التخطيط، في وقت سابق، عن اجراءات للحد من تداعيات الفقر في البلاد، مشيرة الى تأثير جائحة كورونا على المشهد الغذائي.  

    

وقــال المتحدث الرسمي لــوزارة الـتـخـطـيـط عـبـد الــزهــرة الــهــنــداوي، للصحيفة الرسمية، وتابعه "ناس" (23 اب 2022)، إن "الـوزارة اتخذت إجراءات للحد من تداعيات الفقر منها إعداد خطة للإصلاح والدعم على مدى العامين 2021ـ 2023".  

  

وأشــار إلـى أن "الخطة ركـزت على ثلاثة مسارات أساسية أولها المحور الاقتصادي المتضمن سياسات ترتبط بالقطاع الخاص والاقتصاد الكلي والاستثمار، والثاني يتعلق بالمحور الاجتماعي ومــا يرتبط بالبطاقة التموينية, فيما شمل الأخير إجـــراءات لمواجهة تحديات الفقر من خلال تخصيص موارد مالية لدعم شبكة الحماية الاجتماعية، والبطاقة التموينية، والجانب الصحي".  

  

ولفت إلى أن "الجائحة كان لها أثر واضح على المشهد الغذائي، إذ كان العراق من ضمن البلدان التي تأثرت نتيجة توقف الكثير من الأنشطة الاقتصادية وانخفاض أسعار النفط آنذاك، الأمر الذي انعكس على ارتفاع مستويات الفقر".