Shadow Shadow
كـل الأخبار

القضاء: الإعدام بحق المدان بقتل التدريسي في كلية طب الأسنان علاء عباس

2022.08.21 - 13:39
App store icon Play store icon Play store icon
القضاء: الإعدام بحق المدان بقتل التدريسي في كلية طب الأسنان علاء عباس

بغداد - ناس 

أصدرت محكمة جنايات بابل، الأحد، حكما بالإعدام بحق قاتل التدريسي في كلية طب الاسنان علاء عباس مهدي.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وذكر إعلام مجلس القضاء الأعلى في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (21 آب 2022)، أن "محكمة جنايات بابل أصدرت حكما بالإعدام بحق قاتل التدريسي الذي قتل بتاريخ 30 /6 /2022 بدافع دنيء يتعلق بسرقة سيارته". 

 

وأضاف أن "المحكمة اصدرت حكمها استنادا لأحكام المادة 406 /1/ أ و ج  من قانون العقوبات بدلالة أمر مجلس الوزراء رقم 3 لسنة 2004". 

 

وأعلنت محكمة تحقيق الحلة، في وقت سابق، تصديق اعترافات المتهم بحادث مقتل التدريسي في جامعة بابل.  

 

وذكر إعلام القضاء في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (2 تمو 2022)، أن "محكمة تحقيق الحلة تصدق اعترافات المتهم بحادث مقتل التدريسي في جامعة بابل علاء عباس مهدي".  

  

وذكرت أن "المجني عليه فقد في مدينة الحلة الخميس وتمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على المتهم باقل من أربع وعشرين ساعة من الحادث وتم الاستدلال على جثة المجني عليه بدلالة المتهم الذي أقدم على ارتكاب الجريمه بدافع سرقة سيارة المجنى عليه".  

  

وأشار بيان القضاء إلى أنه "سوف تتم إحالة المتهم على محكمة الجنايات لمحاكمته عن تلك الجريمة حال اكتمال الإجراءات التحقيقية".  

  

وكشفت خلية الإعلام الأمني، في وقت سابق، تفاصيل حادث خطف وقتل وصفته بـ"البشع" لاستاذ جامعي من جامعة بابل.  

 

وقالت الخلية في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (1 تموز 2022)، إنه "بعد أن توفرت معلومات بفقدان الدكتور (علاء عباس خضير) أحد الأستاذة في جامعة بابل، على الفور تم تشكيل فريق عمل مختص من مفارز وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية العاملة في محافظة بابل وبعد التأكد من ذوية بعدم وصول المجنى عليه لمحافظة ديالى والتي هي محل سكنه وان هناك من يقوم بالتواصل معهم عن طريق التليكرام يطالبهم بفدية قدرها 200 مليون لغرض اطلاق سراحه".    

  

وأضافت، "شرع فرق العمل بالبحث والتحري وبعد الجهد الاستخباري والمعزز بالعمل الفني بالتعاون مع شرطة محافظة بابل، تم تحديد مكان احد الجناة وهو موظف في الجامعة ذاتها وبعد توثيق العمل واستحصال الموافقات القانونية، القي القبض عليه وبعد مواجهته بالادلة من بينها كامرات المراقبة، اعترف المتهم بارتكابه الجريمة بعد ان قام باستدراج المجنى عليه وقتله ورميه في منطقة زراعية بين محافظة بابل وقضاء طويريج وترك عجلته في احد الشوارع بمحافظة بابل بعد ان رفع ارقامها، وبدلالته تم ضبط عجلة وجثه المجنى عليه، وسيتم عرض تفاصيل هذه الجريمة الشنعاء من خلال مشاهد فيديو".