Shadow Shadow
كـل الأخبار

ذي قار: استعدادات لإجراء ’بروفة’ التعداد السكاني.. استمارة إلكترونية تطرح لأول مرة

2022.08.21 - 09:54
App store icon Play store icon Play store icon
ذي قار: استعدادات لإجراء ’بروفة’ التعداد السكاني.. استمارة إلكترونية تطرح لأول مرة

بغداد - ناس

تشهد محافظة ذي قار تجربة ميدانية للتعداد العام للسكان المزمع إقامته في الربع الأخير من العام المقبل، تشمل منطقتين حضرية وريفية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  


وقال معاون مدير إحصاء ذي قار حمودي لازم في تصريح للصحيفة الرسمية تابعه "ناس" (21 اب 2022)، إن "الجهاز المركزي للإحصاء سيجري تجربة ميدانية في منطقتين حضرية وريفية في المحافظة".

 

وأوضح حمودي أن "التجربة الميدانية للتعداد السكاني ستجري في تشرين الأول من العام الجاري"، مبينا ان "الجهاز المركزي للإحصاء في المحافظة اختار قضاء سوق الشيوخ وناحية الفضلية لإجـراء عملية التعداد محددا محلات حضرية وريفية باستخدام الاستمارة الإلكترونية التي تستخدم لأول مرة في عملية التعداد السكاني".

 

ولفت إلى أن "كوادر دائرة الإحصاء جرت تهيئتها بهدف إشراكها بعدد من الدورات والورش التدريبية استعداداً للتعداد".

 

وفي وقت سابق، أكد رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، على ضرورة إجراء التعداد السكاني، وتأمين البنى التحتية اللازمة له، واستكمال المستلزمات اللوجستية والفنية كافة.  

  

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان تلقى "ناس" نسخة منه، (9 حزيران 2022)، إن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ترأس اجتماعاً مهماً للمجلس الأعلى للسكان، بحضور عدد من الوزراء".  

  

وأضاف، "واستعرض المجلس الخطوات الخاصة بالإحصاء السكاني المقرر إجراؤه في الربع الأخير من العام المقبل، وبحث المعايير المعتمدة لإنجازه، وذلك بالتنسيق مع المنظمات الدولية المعنية".  

  

وأكد المجلس الأعلى للسكان، وفق البيان، "استكمال تحضيراته لإجراء الإحصاء التجريبي أواخر العام الحالي في عموم المحافظات الثماني عشرة؛ بهدف اختبار الجاهزية الفنية واللوجستية لهذا الاستحقاق العراقي الكبير".  

  

وصادق المجلس على "مقررات الهيئة العليا للتعداد العام للسكان، التي أقرت في اجتماعها الأخير برئاسة وزير التخطيط/ رئيس الهيئة العليا للتعداد العام للسكان، والتي تضمنت تحديد الربع الأخير من العام المقبل موعداً أولياً لتنفيذ التعداد السكاني بطريقة إلكترونية وباستخدام المعايير الإحصائية المعتمدة عالمياً".  

  

وتابع، كما أقر المجلس "الاستمارة الإلكترونية الخاصـة بالتعداد، على أن يقوم الجهـاز المركزي للإحصـاء بإعـداد البرامج الإلكترونيـة التـي سـيجري اعتمادهـا فـي تنفيذ التعـداد، والتعـاون مـع شـركات عالميـة متخصصـة ورصينة لتقـديـم الـدعم والاستشارة الفنية والتقنية".  

  

واشار إلى أن "المقررات تخللت تـأمين الجانـب المـالي للتعـداد، بشكل كامـل بعـد تخصيص مبلغ 120 مليـار دينـار ضـمن الموازنـة الاستثمارية".  

  

وأكد رئيس مجلس الوزراء، على "ضرورة إجراء التعداد السكاني، وتأمين البنى التحتية اللازمة له، واستكمال المستلزمات اللوجستية والفنية كافة، وأشار إلى أن نتائج هذا الإحصاء ستسهم في تحديد المؤشرات والمتغييرات الخاصة بالمجتمع العراقي وشرائحه السكانية، وترفد الدولة ومؤسساتها بالمعطيات اللازمة المفتقدة، ولاسيما أن آخر إحصاء سكاني أُجري في العراق كان عام 1987، وغطى عموم محافظات العراق بما فيها إقليم كردستان".  

  

وفي سياق الاجتماع، تبنى المجلس الأعلى للسكان الوثيقة الوطنية للسياسات السكانية المحدثة، بمناسبة اليوم العالمي للسكان، الذي سيوافق في شهر تموز المقبل، بعد إقراره للمحاور المحدثة للوثيقة.  

  

وقرر المجلس تشكيل لجنة برئاسة وزارة الشباب والرياضة، وعضوية الوزارات والجهات المعنية، تتولى تقديم رؤية للمعالجات ووضع الحلول الحقيقية للمشاكل التي تعاني منها شريحة الشباب.  

  

وفي هذا الصدد، شدد الكاظمي على ضرورة دعم مختلف الشرائح السكانية والعمرية، وفي مقدمتها الطفل والمرأة، ودعم حق المواطن في التعلم والاستشفاء الصحي، بحسب البيان.