Shadow Shadow

تغطية حراك تشكيل الحكومة.. لحظة بلحظة

كـل الأخبار

إليك ساعات الاستخدام اليومي

مختصة تنسف فرضية ارتباط التوحّد لدى الأطفال بالأجهزة الإلكترونية

2022.08.15 - 13:01
App store icon Play store icon Play store icon
مختصة تنسف فرضية ارتباط التوحّد لدى الأطفال بالأجهزة الإلكترونية

بغداد – ناس

فنّدت طبيبة مختصة فرضية العلاقة بين إصابة الأطفال بـ"التوحد" ومشاهدة التلفاز، فيما أكدت دورها بانعزال الطفل عن محيطه الاجتماعي وبالتالي افتقاره إلى مهارات التواصل الاعتيادية.

 

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وقالت الأخصائية في الطب النفسي آمنة العلاف في تدوينه تابعها "ناس"، (15 آب 2022): إنّ "الطفل الذي يخضع للتلفاز في سنّ مبكر يكون تحت تأثير صور سريعة بين الرقص والحركة والموسيقى والايقاعات واللهجات الغريبة عن الكلمات المتداولة في حياة الطفل، مما يؤثر على حيوية النطق عنده وتشتت الانتباه".

 

وأوضحت أن "المهارات الاجتماعية تضعف وتتراجع نتيجة لتعلق الطفل بعالم افتراضي وانعزاله عن محيطه الاجتماعي".

 

وأشارت إلى أن "هناك أطفالاً كثيرين وهم لا يتحدثون ولا يتفاعلون، إلا إنهم يحفظون مقاطع كبيرة من أغاني ومقاطع الكرتون، وهذا ما يحدث عند ترك الأطفال أمام تلك القنوات هو تنمية المهارة الاستقبالية فقط مع إهمال تام لمهارته التعبيرية".

 

كما أكدت الطبيبة المختصة أن "مسؤولية الشاشة التلفزيونية -الأجهزة الإلكترونية- عن اضطراب التوحد لدى الأطفال ليست مثبتة علمياً إلا أن اهمية الامر يمكن بان استخدامها قد يؤدي إلى ضعف مهارات التواصل الاجتماعي للطفل".

 

وفي ذات السياق تشير الأكاديمية الأميريكية لطب الأطفال أنه "لا يسمح بالطفل الذي يقل عمره عن عامين بمشاهدة الأجهزة الالكترونية، بينما يسمح للطفل من عمر 3 إلى 5 سنوات بساعة واحدة يوميا، مقابل ساعتين للأعمار ما بين 5 إلى 18 سنة".