وذكرت وسائل إعلام في بيروت، أن منطقة الحمرا تشهد توترا كبيرا على خلفية الواقعة، لافتة إلى أن عناصر أمنية وعسكرية طوقت المنطقة ومنعت الاقتراب من المصرف.

 

وأوضحت وسائل إعلام لبنانية، أن مسلحا دخل مصرف "فدرال بنك" في منطقة الحمرا، مطالبا بالحصول على أمواله التي تبلغ 209 آلاف دولار، وهو يحمل سلاحا حربيا ومادة البنزين، مهددا بإشعال نفسه وقتل من في الفرع.

 

وما تزال عملية احتجاز الرهائن جارية، في ظل عدم تمكن قوات الأمن من دخول الفرع، بسبب إقفاله من قبل المسلح.