Shadow Shadow
كـل الأخبار

صورة للمنزل المستهدف

رسيماً.. بايدن يعلن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بضربة أميركية

2022.08.02 - 08:15
App store icon Play store icon Play store icon
رسيماً.. بايدن يعلن مقتل زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري بضربة أميركية

بغداد – ناس

أعلن الرئيس الأمريكي جو بادين في خطاب للأميركيين رسمياً القضاء على زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري يوم السبت الماضي بغارة أميركية.

قناة "ناس" على تلكرام.. آخر تحديثاتنا أولاً بأول  

 

وأكد بايدن أن "الظواهري كان زعيم القاعدة ومساعد أسامة بن لادن وهو متورط في التخطيط لهجمة 11 سبتمبر وقتل قرابة 3 آلاف شخص وخطط للكثير من الهجمات على الأمريكيين والمصالح الأمريكية".

 

وأضاف أن "الظواهري قد استمر في الاختباء وكان يوجه تعليماته ويصدر أشرطة فيديو يحث على القيام بهجمات ضد الأمريكيين وحلفائهم".

 

وأوضح أن "الناس في العالم لم يعد عليهم أن يخشوا وأن يخافوا من هذا الرجل"، مضيفا: "نحن ندافع عن الأمريكيين ضد الذين يريدون إلحاق الضرر بهم".

 

وتابع: إذا كنت تمثل تهديدا لشعبنا فالولايات المتحدة ستجدك وتقتلك وتقضي عليك"، موضحا أنه تم تحديد مكان الظواهري هذا العام وبعد النظر بحذر لإثبات مكان تواجده أعطى التصريح بقتله، وقبل أسبوع كانت الظروف مناسبة تماما لتنفذ الولايبات المتحدة المهمة، ولم يصب أي أفراد أسرته ولم يكن هناك ضحايا من المدنيين.

 

 

وأعلن مسؤول أميركي رفيع، أن الولايات المتحدة نفذت عملية "ناجحة" ضد "هدف هام لتنظيم القاعدة" في أفغانستان. 

 

وقال المسؤول وفقا لما نشرته وكالة الصحافة الفرنسية وتابعه "ناس"، بعد منتصف ليلة الاثنين على الثلاثاء (2 آب 2022)، إنه "خلال نهاية الأسبوع، نفذت الولايات المتحدة وفي إطار مكافحة الارهاب عملية ضد هدف هام لتنظيم القاعدة في أفغانستان. العملية كانت ناجحة ولم يسجل وقوع إصابات بين المدنيين".  

  

ولم يعط المسؤول معلومات إضافية بشأن العملية أو هوية الهدف، لكن وفق البيت الأبيض من المقرر أن يتحدث الرئيس جو بايدن عبر التلفزيون في وقت لاحق ويدلي بـ"تعليقات حول عملية ناجحة لمكافحة الإرهاب".  

 

ونددت حركة طالبان "التي تسيطر على مجريات الحكم في أفغانستان، بالعملية الأميركية التي أطاحت بزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في العاصمة كابول.  

  

ونقلت قناة "العربية"، عن الحركة قولها إن "الغارة الأميركية التي قتلت الظواهري انتهاك لسيادة أفغانستان وخرق لاتفاق الدوحة".